أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويد تحرم هواوي و"زد تي إي" من تطوير شبكات الجيل الخامس

حرمت السويد شركتي هواوي و"زد تي إي" الصينيتين من بناء شبكات لاسلكية جديدة عالية السرعة بعد أن وصف مسؤول أمني كبير الصين بأنها واحدة من أكبر التهديدات التي تواجه البلاد.

وقالت هيئة تنظيم الاتصالات السويدية الثلاثاء إن شركات الاتصالات اللاسلكية الأربع التي تقدمت بعطاءات بناء شبكات الجيل الخامس الجديدة يجب ألا تستخدم معدات من هواوي أو زد تي إي.

وقالت هيئة البريد والاتصالات السويدية إن شركات الاتصالات اللاسلكية التي تخطط لاستخدام البنية التحتية للاتصالات الحالية لشبكات الجيل الخامس يجب عليها أيضًا أن تتخلص من أي معدات موجودة من الشركتين.

وأضافت الوكالة أن الشروط استندت إلى تقييم الجيش وجهاز الأمن لسويديين.

وقالت هواوي إنها "فوجئت بالقرار" وأعربت عن خيبة أملها إزاء هذه القواعد.

السويد هي أحدث دولة تمنع هواوي من لعب دور في بناء شبكات الجيل الخامس ومن المرجح أن يضيف قرارها مزيدا من التوترات بين الحكومة الصينية والقوى الغربية.

وشن المسؤولون الأمريكيون حملة ضغط مكثفة في أوروبا لإقناع الحلفاء بتجنب الشركة، قائلين إن حكام الصين الشيوعيين قد يجبرون هواوي على تسهيل التجسس الإلكتروني. وقد نفت الشركة باستمرار هذه الاتهامات.

الحظر يعني المزيد من الفرص للمنافسين الرئيسيين لهواوي، إريكسون السويدية ونوكيا الفنلندية.

وتعتبر شبكات الجيل الخامس الجديدة، والتي من المتوقع أن تستهل موجة من الابتكار مثل المصانع الذكية والجراحة عن بعد، بنية تحتية حيوية.

وقال كلاس فريبرغ ، رئيس جهاز الأمن الداخلي السويدي، المعروف باسم (سابو) ، الثلاثاء إن القوى الأجنبية كثفت نشاطها الاستخباري في السنوات الأخيرة ، لذا يجب بناء شبكات الجيل الخامس بطريقة آمنة من البداية.

وأضاف "الصين هي أحد أكبر التهديدات للسويد. تقوم الدولة الصينية بالتجسس الإلكتروني لتعزيز تنميتها الاقتصادية وتطوير قدراتها العسكرية. ويتم ذلك من خلال جمع المعلومات الاستخبارية على نطاق واسع وسرقة التكنولوجيا والبحث والتطوير. هذا ما يجب علينا مراعاته عند بناء شبكة الجيل الخامس في المستقبل".

ونفت هواوي أن ذلك يمثل مخاطرة أمنية.

وقالت "لم تتسبب هواوي أبدًا في أدنى قدر من التهديد للأمن الإلكتروني السويدي ولن تفعل ذلك أبدًا.. لن يؤدي استبعاد هواوي إلى أن تكون شبكات الجيل الخامس السويدية أكثر أمانًا. بدلا من ذلك ، سيتم إعاقة المنافسة والابتكار بشدة".

أ.ب
(34)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي