أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يرفع سعر ليتر البنزين "أوكتان 95" إلى 1050 ليرة والمازوت الصناعي إلى 650

في ظل استمرار أزمة المحروقات - جيتي

أعلن نظام الأسد رفع سعر ليتر البنزين "أوكتان 95" إلى 1050 ليرة والمازوت الصناعي إلى 650 ليرة، في ظل استمرار أزمة المحروقات التي تشهدها البلاد وعجز النظام عن تقديم أي حلول.

وقالت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة الأسد، إن سعر لتر بنزين "أوكتان 95" أصبح 1050 ليرة، فيما بلغ سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري الحر 650 ليرة.

وأضافت الوزارة في معرض تصريحاتها لوسائل الإعلام الموالية أن "قرار رفع سعر المازوت الصناعي والبنزين أوكتان 95 جاء بناء على اقتراح اللجنة المختصة بالتسعير، وهي المشكلة من ممثلين من وزارة النفط والتموين ومن البنك المركزي ومكتب تسويق النفط، والتي تجتمع أسبوعياً لتحديد أسعار المشتقات النفطية.

وزعمت الوزارة أن سبب رفع سعر البنزين والمازوت يعود لـ"منع عمليات التهريب إلى الدول المحاورة وللتكاليف الكبيرة التي تتكبدها الحكومة لتامين المشتقات النفطية في ظل الحصار الجائر الذي تفرضه الإدارة الأميركية".

وتشهد المدن والبلدات السورية طوابير طويلة تصل عدة كيلومترات على محطات الوقود، بسبب انقطاع المحروقات وانعدام البدائل التي تمكن المدنيين من متابعة حياتهم.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي