أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان..صور بشار وأعلامه تتسبب بطرد فريق عمل مسلسل سوري من طرابلس (صور وفيديو)

احتج ناشطون وحقوقيون من مدينة "طرابلس" اللبنانية على تعليق فريق عمل مسلسل يضم ممثلين موالين للأسد أعلاما للنظام السوري، وصوراً لبشار ضمن لقطات العمل.

واعتبر شبان ناشطون في عاصمة الشمال اللبناني تعليق صور الأسد وأعلامه استفزازاً وتحدياً لهم.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن محيط بلدية "طرابلس" شهد توتراً كبيراً عند منتصف الليلة، إثر تجمع عددٍ من الشبان الغاضبين في المكان، وذلك بسبب تصوير مسلسل سوري، وصور لرأس النظام بشار الأسد.

بينما رئيس بلدية طرابلس الدكتور "رياض يمق" في رد وجهه إلى الحراك الغاضب أمام البلدية: "فريق عمل تصوير المسلسل السوري كان قد أخذ إذناً مُسبقاً من بلدية طرابلس بتصوير مقاطع من المسلسل داخل البلدية"، نافياً أن يكون قد أعطى الموافقة لهم باستخدام صور وأعلام حزبية داخل مبنى البلدية.

وأكد "يمق" أن البلدية طلبت من فريق العمل إيقاف التصوير ومغادرة البلدية فوراً، وقام الجيش اللبناني بمرافقتهم.

وقام أحد الناشطين بتسريب صور من داخل مبنى البلدية تُظهر رفع صور للأسد وأعلام للنظام السوري داخل مبنى البلدية، الأمر الذي استفز شبانا طالبوا برحيل فريق التصوير تحت طائلة اقتحام البلدية.

وقال "تجمع شباب باب التبانة الطرابلسي"، في بيان لهم على حادثة طرد فريق عمل المسلسل السوري: "نحن لسنا في صدد اتهام أحد، ولسنا في معرض تشويه صورة أحد، ولسنا أداة تصفية حسابات بين رئيس البلدية وأعضائها، كل ما في الأمر ان صوَراً قد وصلتنا لعلم النظام السوري مرفوع في مبنى البلدية بهدف تصوير مسلسل سوري". منوهين بقولهم: "من واجبنا الديني والإنساني والعقلاني أن نرفض هذا الأمر، فقمنا بالتوجه إلى مبنى البلدية وعمدنا لإزالةالعلم، والصور، وطرد المصورين".

وأضافوا في بيانهم: "صرح رئيس البلدية أنه خُدع من قِبل المصورين، ولم يكن الاتفاق معهم على رفع اي شعار سياسي في المبنى، لأن هذا ممنوع قانونياً اصلاً، إضافة إلى حساسية الأمر في المدينة، وأنه فور معرفته بالأمر توجه للبلدية للوقوف على ما حصل".
وأضاف البيان: "قد يكون رئيس البلدية صادقا بما قال، وقد يكون العكس، لن نخوض في نواياه ولن نكون أداة للصراعات الحاصلة في البلدية، ما قمنا به هو الواجب، وانسحبنا بهدوء، وسنعيد الكرّة ان تكررت، وإن عدتم عدنا".

ووجه ناشطون من طرابلس لتنفيذ اعتصام، اليوم الثلاثاء، أمام مبنى بلدية طرابلس، تنديداً بدخول صور "السفاح بشار الأسد"، إلى داخل مبنى بلديتهم.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي