أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 3 ضباط بينهم مسؤول عن مدفعية أزهقت أرواح المدنيين في جبل الزاوية

أحد عناصر النظام في ريف إدلب - جيتي

نعت صفحات موالية للأسد على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ثلاثة ضباط وعنصر لقوا حتفهم خلال اليومين الماضيين في إدلب بقذائف وصواريخ عمليات "الفتح المبين".

وكان على رأس القتلى النقيب "يونس سليمان" من مرتبات "الفرقة السابعة" في جيش الأسد، إضافةً إلى الملازم أول "باسل تامر علي" أيضاً من مرتبات الفرقة ذاتها والذي ينحدر من قرية "حاصور" بريف حمص الغربي، والملازم "أشرف غشام" الذي ينحدر من درعا، والمجند "عمار أدمون بيطار" الذي ينحدر من قرية "البياضية"، لقوا حتفهم إثر استهداف عمليات "الفتح المبين" لمربض مدفعية في محيط مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب.

ويعتبر النقيب "يونس" من الضباط الذين شاركوا في قتل العديد من المدنيين الأبرياء في منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب، خلال فترة وقف اطلاق النار، وهو المسؤول عن مربض المدفعية الذي لم تتوقف مدافعه عن القصف منذ بداية الحملة العسكرية.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (47)

الشمري

2020-10-19

إلى جهنم وبئس المصير.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي