أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول إسرائيلي: الأسد يحكم منطقة وليس دولة وكان يتوجب قتله منذ استخدام الكيماوي

بشار الأسد - أرشيف

أكد مسؤول إسرائيلي بارز أن "بشار الأسد" يحكم منطقة وليس دولة، مشيرا أنه كان يتوجب "قتله"، وذلك ردا على تصريح "الأسد" حول التطبيع والذي اشترط خلاله باستعادة هضبة الجولان.

وقال رئيس شعبة البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "درور شالوم"، في تصريحات لموقع "إيلاف" السعودي: "أنا لم أكلف نفسي حتى قراءة هذا الخبر.. يتحدث (الأسد) عن تفاهمات، فكل الوقت الذي يقوم به بلجم إيران في سوريا، لن نمس به.

أما مسألة الجولان فهي سياسية لا أتدخل بها، أما مسألة مباحثات سلام مع الأسد، فلا أرى ذلك ممكنًا، لأنه لا يحكم الدولة، إنما يحكم منطقة معينة، وبدون الدعم الروسي ما كان ليظل هناك".

وأضاف: "الشعب السوري ليس عدوا، فقط الأسد هو العدو، وكان يجب على المجتمع الدولي قتل بشار الأسد، عندما استخدم الكيميائي ضد شعبه، وهذه رسالة سيئة لشعوب المنطقة"، مشيرا إلى أن قرار المستوى السياسي في إسرائيل عدم التدخل في سوريا، "كان صائبا".

وكان "بشار الأسد" ألمح قبل أيام خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، لإمكانية عقد محادثات مع "إسرائيل" عندما تكون مستعدة، لإعادة الجولان المحتل.

أ.ب
(16)    هل أعجبتك المقالة (14)

مازن

2020-10-18

اي نكتة تلك ومن يحمي الوحش الاسد الا اسرائيل وامريكا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي