أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل عقيد للأسد في دير الزور وعناصر في إدلب

عناصر من النظام في دير الزور - جيتي

علمت "زمان الوصل" أن ضابطا برتبة عقيد يدعى "علي حسن" قتل يوم الجمعة، وجرح ثلاثة عناصر كانوا برفقته، إثر انفجار لغم أرضي في بادية "دير الزور" شرق سوريا.

وأكد مصدر مطلع أن العقيد "علي" أحد أبرز قادة الفيلق الخامس في المنطقة الشرقية، وهو أحد المسؤولين بمهمة تمشيط البادية التي كلفتهم بها روسيا، وقد قُتل عند الساعة التاسعة من صباح اليوم عند جولة تفقدية له مع عناصر إلى نقاط الفيلق المنتشرة هناك.

في سياق آخر، تمكنت عمليات "الفتح المبين" من قتل عدة عناصر في جيش الأسد على مدار اليوم، إثر عمليات قنص مختلفة على جبهات متعددة من إدلب.

وفي التفصيل، تمكنت سرايا القنص العاملة في غرفة عمليات "الفتح المبين" من قنص عنصر على جبهة "كفربطيخ" جنوب شرق إدلب فجر اليوم، تلاها عملية قنص أخرى على جبهة "الرويحة" في منطقة جبل الزاوية قُتل على إثرها أحد القناصين الحراريين لدى جيش الأسد، وعند الظهيرة تمكن قناصو المقاومة من قتل عنصر للأسد كان يحاول التقدم على نقاط متقدمة للمقاومة السورية في محور بلدة "داديخ" جنوب شرق المحافظة.

فيما لا تزال مدفعية الأسد وراجماته تواصل خروقاتها اليومية في مناطق "جبل الزاوية" و"سهل الغاب" وريفي حلب الغربي واللاذقية الشرقي، بالتزامن مع تحليق استطلاع روسي على مدار اليوم في المنطقة.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي