أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منشورات "إسرائيلية" تحذر من دخول المنطقة معزولة السلاح جنوب سوريا

أحد المنشورات - نشطاء

ألقى جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، منشورات على الجنوب السوري، محذرا من دخول المنطقة منزوعة السلاح التي حددتها الأمم المتحدة عام 1974.

وقال جيش الاحتلال في منشوراته: "دخولك إلى المنطقة شرقي الشريط ممنوع.. المخالف مستهدف"، مضيفا: "أوقف تعاملك مع الجهات التخريبية.. أموال حزب الله وإيران لا تساوي ثمن حياتك وقد أعذر من أنذر".

جاء ذلك بعد اقل من 48 ساعة من كشف جيش الاحتلال لعملية سرية نفذها قبل أسبوع، داخل الأراضي السورية دمر خلالها موقعين متقدمين للنظام. وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أنه "وفي عملية سرية جرت الأسبوع الماضي عبرت القوات الخاصة التابعة للجيش الإسرائيلي الحدود إلى المنطقة منزوعة السلاح بين (إسرائيل) وسوريا، ودمرت موقعين تابعين للجيش السوري".

وقالت الصحيفة إن "العملية نفذت عقب انتهاك دمشق المستمر لاتفاقية فك الاشتباك بين إسرائيل وسوريا منذ عام 1974، والتي تنص على أن المنطقة العازلة المعينة بين الحدود لن تُحتل، وستبقى بها قوة خاصة تابعة للأمم المتحدة تسمى قوة مراقبة فض الاشتباك".

وأضافت أن قوات الأسد عادت في الآونة الأخيرة، إلى المنطقة العازلة في هضبة الجولان، ونشرت قواتها عبر الحدود، مما دفع جيش الاحتلال إلى اتخاذ إجراءات وشن عملية غير عادية.

وحسب الصحيفة، فقد شملت العملية جنودا مقاتلين من لواء "نَاحَال" التابع لسلاح المشاة النظامي في جيش الاحتلال وجنود كوماندوز من "ياهالوم"، وهي وحدة خاصة متخصصة في الهندسة القتالية، موضحة أن الفريق عبر الحدود، ودمر موقعين سوريين دون أن يتم رصده.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي