أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تشكر الرياض على دورها في إنجاح اتفاقات التطبيع

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - جيتي

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن شكره للرياض على ما قدمته في سبيل "إنجاح الاتفاقات الإبراهيمية"، في إشارة إلى اتفاقات تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل.

جاء ذلك مؤتمر صحفي عقده بومبيو الأربعاء، مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، مع انطلاق الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والسعودية، في واشنطن.

وفي 15 سبتمبر/ أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين، في واشنطن اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع إسرائيل، وسط رفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

وقال بومبيو إن بلاده تأمل في أن تنظر السعودية في "تطبيع علاقاتها مع إسرائيل"، داعيا الرياض إلى "تشجيع الفلسطينيين للعودة إلى طاولة الحوار والمفاوضات مع إسرائيل".

وعلى صعيد آخر، دعا بومبيو السعودية إلى إحداث إصلاحات بملف حقوق الإنسان وضمان حرية التعبير.

وقال طالبنا السعودية بإجراء إصلاحات في ملف حقوق الإنسان، بما في ذلك ضمان حرية التعبير والنشاط السلمي.

وأوضح بومبيو أنه ناقش ونظيره السعودي قضايا الأمن الإقليمي، مضيفا أنه لا يخفى على أحد أن سلوك إيران المزعزع للاستقرار يهدد أمن السعودية ويعطل التجارة العالمية.

وأضاف: "أكدنا التزامنا بمواجهة أنشطة إيران الخبيثة والتهديد الذي تشكله على أمن المنطقة وازدهارها".

وتابع: "الولايات المتحدة، تدعم مبيعات الأسلحة إلى السعودية لحماية مواطنيها والقوى العاملة الأمريكية".

بدوره، قال وزير الخارجية السعودي، في المؤتمر، إن بلاده تتطلع إلى توسيع العلاقات بين البلدين، وتعزيز التعاون المؤسسي بينهما، كذلك رفع مستوى شراكتيهما.

وأضاف أن اجتماع اليوم يأتي في وقت هام جدا، لافتا أن الشراكة القوية بين البلدين أساسية في مواجهة قوى التطرف والإرهاب التي تهدد أمننا وازدهارنا.

الأناضول
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي