أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد مجزرتي حمص وحماة.. الميليشيات الإيرانية تعتدي على أهالي قرية جنوب حلب وتسرق ممتلكاتهم

أرشيف

اقتحمت الميليشيات الإيرانية اليوم الثلاثاء، قرية في ريف حلب الجنوبي الشرقي، وقتلت وجرحت عددا من المدنيين، كما أحرقت بعض المنازل وسرقت قطعانا من المواشي.

وأفاد مصدر ل"زمان الوصل" أن الميليشيات الإيرانية اقتحمت صباح اليوم عند الساعة الخامسة فجراً، قرية "الصالحية" بريف حلب الجنوبي الشرقي، والقرية من منطقة "أبو الظهور" بريف إدلب الشرقي، وقتلت شابين أحدهما يدعى "إبراهيم أبو أنور"، وأصابت 4 آخرين بجروح، كما أحرقت 3 منازل، بعد سرقة اثاثها، بالإضافة لسيارتين من نوع "انتر، وكيا4000" و500 رأس غنم.

وأوضح المصدر أن الميليشيات الإيرانية أعدمت الشاب "إبراهيم" رمياً بالرصاص أمام النساء والأطفال دون رهبة من أحد، بعد أن استقدمت رتل للقرية قوامه أكثر من 7 سيارات من نوع "بيك آب" مزودة بعضها برشاشات ثقيلة.

ولفت المصدر أن الميليشيات الإيرانية سلكت طريق "أثريا – خناصر" بعد قتلها للشاب وسرقة المواشي والسيارات، مع العلم أن عناصر قوات الأسد ينتشر لها عدة حواجز عسكرية في المنطقة.

وكانت الميليشيات الإيرانية ارتكبت مجزرتين قبل 15 يوماً بحق رعاة أغنام في البادية الشرقية بريفي حمص وحماة، وسرقت أكثر من 600 رأس غنم وعدة سيارات، وقتلت ما يزيد عن 16 مدنياً بينهم ثلاثة أطفال.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي