أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي عسكري: مدفعيتنا ردت على مقتل الطفلة في إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قال "أبو خالد الشامي" المتحدث العسكري في "هيئة تحرير الشام" لـ"زمان الوصل" أمس السبت إن "عمليات الفتح المبين تمكنت مساء أمس الجمعة من تدمير منصة مدفعية وصواريخ لقوات الأسد والميليشيات المساندة له، بعد مقتل طفلة يوم أمس في بلدة شنان بجبل الزاوية جنوب إدلب".

وأوضح "الشامي" أن "وحدات الرصد التابعة لغرفة العمليات تمكنت من تحديد مكان إطلاق القذائف والصواريخ على المدن والبلدات الآمنة، ليتم بعدها الرد باستهداف منصة الإطلاق التابعة لقوات الأسد وتدميرها بشكل كامل ومقتل وجرح عدة عناصر في محيط مدينة كفرنبل جنوب إدلب".

وحذر الشامي "قوات الأسد وروسيا والميليشيات الموالية لها أن أي عدوان على القرى والبلدات الآمنة له ما يردعه، ولن تكون هذه المرة الأولى ولا الأخيرة باستهدافهم".

وقضت المُسنة "نوفة أحمد الزيتون" البالغة من العمر 65 عاماً، وأصيب مدنيان اخرين مساء اليوم السبت، إثر قصف مدفعي لقوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل"، استهدفت بلدة "البارة" جنوب إدلب.

وقصفت قوات الأسد أمس عدة قرى وبلدات في منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب، لترد غرفة عمليات "الفتح المبين" على تلك الخروقات وتستهدف مواقع ونقاط عسكرية لقوات الأسد جنوب المحافظة وشرقها.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي