أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كوريا الشمالية تحتفل بذكرى تأسيس الحزب الحاكم

تحتفل كوريا الشمالية، اليوم السبت، بالذكرى الـ75 لتأسيس حزبها الحاكم، ويتوقع أن يتصدر الزعيم "كيم جونغ أون" المنصة في عرض عسكري ضخم في العاصمة بيونغيانغ، كما من المحتمل أن تكشف كوريا الشمالية فيه عن أحدث الأسلحة في قوتها النووية المتزايدة التي تهدد حلفاء الولايات المتحدة والبر الرئيسي الأمريكي.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت أي أحداث تجري أم أنها تمت بالفعل.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن هناك دلائل على أن كوريا الشمالية حركت بالفعل "حشودا كبيرة ومعدات" لاستعراض عسكري في ساحة "كيم إيل سونغ" في بيونغيانغ خلال الساعات الأولى من اليوم السبت، لكن من الممكن أيضا أن تكون الأنشطة بمثابة تدريبات.

وأضافت هيئة الأركان المشتركة أن الجيشين الأمريكي والكوري الجنوبي يحللان عن كثب المعلومات حول العرض ويفكران في احتمال أن يكون الحدث الرئيسي.

ولم يتضمن جدول البرامج الذي أعلنه التلفزيون الكوري الشمالي خططا لبث عرض عسكري وحشد جماهيري، والذي قال مسؤولون حكوميون كوريون جنوبيون ومحللون خاصون إنه يجري الإعداد له.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم السبت إن السكان في "كايسونغ" ومناطق أخرى ممن فقدوا منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية الأخيرة أحيوا الذكرى السنوية للحزب بالانتقال إلى منازل مبنية حديثا وأشادوا بـ"كيم" لرعايته لهم وكأنه "والدهم".

وتأتي الذكرى هذا العام وسط تعثر المفاوضات النووية مع إدارة ترامب وتفاقم المشاكل الاقتصادية، والتي يقول المحللون إنها تشكل أحد أكبر الاختبارات لقيادة كيم منذ توليه السلطة في عام 2011.

وكان مسؤولون ومحللون كوريون جنوبيون قالوا إن كوريا الشمالية قد تعرض صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات أو أسلحة نووية أخرى خلال العرض، ما يسلط الضوء على كيفية استمرار البلاد في توسيع قدراتها العسكرية وسط تعثر المحادثات النووية.

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي