أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. هجوم على حاجز في "كحيل" واحتجاجات غير مسبوقة في "اللجاة"

مقاتل في درعا - أرشيف

هاجم مسلحون يتبعون للواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا، مساء الجمعة، حاجزا عسكريا تابعا للأمن العسكري الموالي للنظام وقاموا باعتقال ثلاثة من عناصره بعد الاشتباك معهم.

وذكرت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن الحاجز يقع على طريق "كحيل – الغارية الشرقية"، تزامن ذلك مع اشتباكات مماثلة في قرية "عاسم" في منطقة "اللجاة".

وأشارت المصادر أن منطقة "اللجاة" شهدت حركة احتجاج غير مسبوقة، حيث قام عشرات الشبان بقطع الطرق وإشعال الإطارات، محذرين من التصعيد ضد قوات النظام وميليشياته.

وأكدت المصادر أن ذلك جاء بعد اعتقال الأمن العسكري للشاب "أنور عماد الطبيش" المنحدر من "اللجاة"، من قبل الأمن العسكري مساء يوم الأربعاء، مشددة على أن "الطبيش" يعمل ضمن صفوف اللواء الثامن الذي يقوده "أحمد العودة".

وأوضحت المصادر أن اللواء الثامن أعطى مهلة للأمن العسكري من أجل إطلاق سراح عنصره، لافتة إلى أن انقضاء المهلة دفعه لمهاجمة الحاجز واعتقال 3 عناصر.

بدورها، أدانت "عشائر البدو" عملية الخطف وطالبت نظام الأسد بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الشاب "أنور الطبيش"، مهددة بأن الأوضاع ستخرج عن السيطرة".

وقالت في بيان إن منطقة "إن العميل الخائن (عماد أبو زريق) قام باختطاف الشاب (أنور عماد محارب طبيش) وسلمه للأمن العسكري بدرعا، دون ذريعة أو تبرير".

وأضافت أن اختطاف الشاب جاء في ظل كثرة التجاوزات من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام والتي تمثلت بالاعتقال والخطف والاضطهاد والتهميش، والتي ازدادت في الفترة الأخيرة، في ظل الوعود الكثيرة بإخراج المعتقلين السابقين.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي