أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سواريز": بكيت لأيام بعد ترك برشلونة

قال مهاجم منتخب أوروغواي "لويس سواريز" إن "ناديه السابق برشلونة عامله بشكل غير عادل لدرجة أنه بكى لأيام قبل رحيله إلى فريق أتلتيكو مدريد".

وأضاف "سواريز" في مؤتمر بعد مباراة لمنتخب أوروغواي أمس الجمعة: "من الواضح أن الرسالة من النادي التي تطلب منك الانتقال الى مكان جديد، لم أتلقاها جيدا بسبب الطريقة التي تمت بها. على المرء أن يقبل عندما تنتهي فترته . أمضيت أياما في البكاء بسبب الوضع الذي كنت أعيشه. ثم عدت لأستمتع بنفسي: مرة أخرى أكون لاعبا، وأشعر برعاية النادي الذي رحب بي بشكل رائع، الآن عليّ أن أستمتع بهذه الأيام، لأنها كانت معقدة للغاية أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد حتى الظهور الأول. وكان الظهور الأول لحظة جميلة للغاية سأتذكرها".

وسجل "سواريز" الهدف الأول لأوروغواي من ركلة جزاء في مباراة الفوز بهدفين لهدف على أرضها ضد تشيلي في الجولة الأولى من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم.

وسجل اللاعب البالغ من العمر 33 عاما هدفين في أول ظهور له مع ناديه الجديد في إسبانيا في 27 أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال المهاجم إن بدايته القوية في "أتلتيكو" تخفف الألم الذي شعر به جراء مغادرة "برشلونة"، حيث كان ضمن فريق فاز بـ13 لقبا منذ وصوله في 2014 قادما من ليفربول، منها أربعة ألقاب في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا عام 2015.

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي