أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لمناقشة جموح الصين المتنامي..الولايات المتحدة تجتمع مع أستراليا والهند واليابان

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - جيتي

قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" ونظيره الياباني "توشيميتسو موتيغي"، إنهما يعتزمان قيادة مبادرة إقليمية تسمى "منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة" والهادفة إلى مواجهة جموح الصين المتنامي، وهي قضية رئيسية من المقرر أن يناقشاها اليوم الثلاثاء مع كبيري المبعوثين من أستراليا والهند.

وقال "موتيغي"، في افتتاحه غداء العمل مع "بومبيو" قبل ما يسمى بالمحادثات الرباعية (الولايات المتحدة وأستراليا والهند واليابان)، إن التحالف الياباني-الأمريكي ما زال "حجر الزاوية للسلام والاستقرار في المنطقة" في عهد رئيس الوزراء الجديد "يوشيهيدي سوغا" الذي تولى منصبه في 16 أيلول/سبتمبر، متعهدا بمواصلة الموقف الأمني والدبلوماسي المتشدد لسلفه "شينزو آبي".

ورحب "بومبيو" بوصف "سوغا" الأخير لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة بأنها أساس للسلام والاستقرار الإقليميين، وقال " لا يسعني سوى الاتفاق مع تماما".

وتجمع المحادثات التي تعقد لأول مرة بحضور شخصي لوزراء خارجية المجموعة الرباعية منذ بدء جائحة فيروس كورونا، كذلك وزيرة الخارجية الأسترالية "ماريز باين"، ووزير الشؤون الخارجية الهندي "سوبرامانيام جايشانكر".

وفي طريقه إلى طوكيو، قال "بومبيو" للصحفيين إن الدول الأربع تأمل في تحقيق بعض "الإنجازات المهمة" في الاجتماع، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال المسؤولون اليابانيون إنهم سيناقشون تأثير جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى مبادرة منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة لزيادة التعاون الأمني والاقتصادي الذي تدفع باتجاهه اليابان والولايات المتحدة للتقريب بين البلدان "ذات التفكير المماثل" التي تتشارك مخاوفها بشأن تنامي نفوذ وجموح الصين.

وتأتي المحادثات قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ووسط توترات بين الولايات المتحدة والصين بشأن فيروس كورونا والتجارة والتكنولوجيا وهونغ كونغ وتايوان وحقوق الإنسان.

زمان الوصل - رصد
(26)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي