أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يسمح بعودة ألف مدني إلى دير الزور

بلدة الجلاء

سمحت قوات النظام يوم الأحد بعودة 1000 مدني إلى قرى ناحية "الجلاء" شرق ديرالزور.

وذكر نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة ديرالزور "كنعان عبد الوهاب" في تصريحات إعلامية أن عودة 1000 مدني إلى بلدة "الجلاء" (المسلخة) وقرى "السيال وحسرات وقطعة البوكمال" جاءت في إطار "الاستفادة من مرسوم العفو وبهدف إعادة جميع المواطنين الذين هجرهم الإرهاب"، على حد تعبيره.

وأشار إلى إعادة تشغيل المؤسسات الحكومية والمياه والمخابز والمدارس والمراكز الصحية.

سمحت قوات النظام خلال شهري آذار مارس ونيسان أبريل/2019 بعودة المئات من أهالي بلدات "السيال والجلاء والصالحية والطواطحة والمجاودة" في ريف مدينة "البوكمال".

وتعرضت هذه البلدات لعمليات تعفيش وسرقة على يد عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها، كما دمرت بعض المنازل نتيجة غارات جوية لطيران أمريكي أو إسرائيلي بسبب استخدام المليشيات الإيرانية لهذه الأبنية كمقرت لها.

وعاد حوالي 800 نازح من الأهالي خلال شهري كانون الثاني يناير وشباط فبراير/2019 عبر معبر "الصالحية" الذي يربط مناطق النظام بمناطق سيطرة "قسد" شمال مدينة دير الزور إلى قراهم وبلداتهم بمنطقة "الشامية"الخاضعة لقوات النظام، والتي أجبرتهم على الهتاف بحياة بشار الأسد قبل السماح لهم بالمرور.

وعاد مئات النازحين إلى بلدات وقرى "شامية" دير الزور خلال شهري أيار/مايو وأيلول /سبتمبر/2018 بعد سيطرة قوات النظام بدعم من القوات الجوية الروسية نهاية عام 2017 على المنطقة.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي