أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش الوطني: تعزيزات إلى إدلب ورفع جاهزية

في منطقة "خفض التصعيد الرابعة"

قال قيادي في الجيش الوطني لـ"زمان الوصل" اليوم الأحد إن قيادة الفيالق الثلاثة في الجيش أعطت إيعازا لكافة الفيالق العاملة ضمن الجيش برفع الجاهزية العسكرية، والاستعداد لأي معركة محتملة في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأوضح القيادي أن الجيش أرسل يوم أمس السبت تعزيزات عسكرية تضم أكثر من 300 مقاتل من الفيالق "الأول، والثاني، والثالث" بعتادهم الكامل من رشاشات ثقيلة وأسلحة وذخائر فردية إلى منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب، وهناك تعزيزات أخرى ستصل في الأيام القادمة إلى المنطقة.

وأشار إلى أن جميع العناصر الذين تم إرسالهم تلقوا تدريبات عسكرية مكثفة في الشهر الأخير، على كافة الأسلحة المتواجدة لدينا، وعلى المعارك الليلية، وعلى القناصات والمناظير الحرارية، وصواريخ الموجهة ليكونوا في جاهزية لصد أي عدوان قريب ومحتمل، في ظل تواجد الحشود العسكرية لنظام الأسد والميليشيات المساندة له على تخوم المنطقة.

وأضاف القيادي أن القوات تم إرسالها بالتنسيق مع "الجبهة الوطنية للتحرير" والتي تعتبر أحد مكونات الجيش الوطني، بالإضافة للتنسيق مع الجيش التركي الذي يشرف بعض ضباطه على تلك التدريبات، وهناك تدريبات عسكرية مشتركة بين الطرفين في الجيش الوطني والجبهة الوطنية، ونحن نعمل على تخريب دورات عسكرية أخرى لباقي المقاتلين.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي