أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زعيم كوريا الشمالية يتمنى لترامب الشفاء من "كورونا"

بعث الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"، اليوم السبت، برسالة إلى الرئيس "دونالد ترامب" وزوجته "ميلانيا" تمنى لهما فيها بالشفاء من مرض "كورونا كوفيد -19"، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وقالت وكالة "الأنباء الكورية المركزية": "عبر بصدق عن الأمل في أن يتعافيا في أسرع وقت ممكن. وعبر عن الأمل في أن يتغلبا على المرض، وأرسل إليهما تحياته الحارة".

وقال ترامب يوم الجمعة، إن الاختبارات أثبتت إصابته هو وزوجته بفيروس كورونا، وقد بعث القادة في جميع أنحاء العالم رسائل تعاطف مع الزوجين. وسبق لـ"كيم" و"ترامب" أن تبادلا الشتائم الغليظة والتهديدات بالدمار بعد أن أجرت كوريا الشمالية في عام 2017 سلسلة من التجارب على الأسلحة بهدف اكتساب القدرة على شن ضربات نووية على البر الرئيسي للولايات المتحدة. وقال "ترامب" إنه سيمطر كوريا الشمالية "بالنار والغضب" وسخر من "كيم" ووصفه بأنه "رجل الصواريخ الصغير"، بينما رد كيم بأنه "سوف يروض الخرف الأمريكي المختل عقليًا بالنار".

لكنهما أوقفا هذا الخطاب العدائي وطورا علاقة شخصية بعد أن تواصل "كيم" فجأة مع "ترامب" في عام 2018 لإجراء محادثات حول مصير ترسانته النووية المتطورة. والتقيا ثلاث مرات في 2018-2019، بدءا بقمة في سنغافورة التي جعلت من ترامب أول رئيس أمريكي في منصبه يلتقي بزعيم كوري شمالي منذ نهاية الحرب الكورية في أعوام 1950-1953. لكن اجتماعاتهما لم تحرز تقدما يذكر منذ أن انتهت قمتهما الثانية في فيتنام في أوائل عام 2019 دون أي اتفاق في أعقاب الخلافات بشأن العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة على كوريا الشمالية.

وقبل أن تصل محادثاتهما النووية إلى طريق مسدود، قال "ترامب" إنه "وكيم" وقعا "في الحب".

ووفقًا لكتاب الصحفي "بوب وودوارد" الذي نُشر مؤخرًا بعنوان "الغضب"، وصف "كيم"، في رسالة إلى "ترامب"، الرئيس الأمريكي بـ "صاحب السعادة" وقال إنه يعتقد أن "الصداقة العميقة والخاصة بيننا ستكون بمثابة قوة سحرية".

زمان الوصل - رصد
(45)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي