أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

5 نصائح تؤمن لمستخدمي الإنترنت المحافظة على الأمن الإلكتروني

أرشيف

قدم موقع "شير أمريكا" التابع لوزارة الخارجية الأميركية، 5 نصائح تؤمن لمستخدمي الإنترنت المحافظة على الأمن الإلكتروني، كاشفا أن الولايات المتحدة أنفقت على مدى العقد الماضي، أكثر من 100 بليون دولار لحماية شبكات الحواسيب الحكومية من أولئك الذين يريدون سرقة المعلومات.

وقال الموقع إن النصيحة الأولى هي أن يكون مستخدم الإنترنت "حذرًا ومتشككًا بصورة معقولة عند استخدام البريد الإلكتروني"، بحيث "لا تنقر على الروابط في رسائل البريد الإلكتروني إلا إذا كنت تعرف الشخص الذي أرسلها، حيث يحاول قراصنة ومخترقو الأنظمة الإلكترونية خداع الناس لينقروا على روابط مزيفة تبدو حقيقية، إلا أن الروابط تقوم بالفعل بتنزيل البرامج الضارة أو الانتقال بك إلى صفحات مواقع الإنترنت التي تحاول سرقة المعلومات الشخصية. وفيما يتعلق بالنصيحة الثانية، طالب الموقع بجعل "كلمات السر معقدة وفريدة من نوعها"، موصيا معظم الخبراء باستخدام برنامج للتعامل مع كلمات المرور (كلمات السر) مثل برنامج لاست باس (LastPass) أو برنامج وان باسوورد (1Password) أو برنامج كيبر (Keeper).

وهذه البرامج تقوم بتكوين كلمات مرور معقدة للمواقع التي تزورها وتمكنك من تسهيل إدارتها.

أما ثالثا: "قم بحماية معلوماتك الشخصية"، فالشركات والوكالات الحكومية لن تطلب منك كلمة المرور الخاصة بك، لذلك لا تقم بإرسال كلمة المرور الخاصة بك بالبريد الإلكتروني أو إعطائها عبر الهاتف.

وإذا تلقيت رسالة إلكترونية تتضمن رابطًا يأخذك إلى صفحة تسجيل الدخول، فلا تنقر عليها، وبدلا من ذلك انتقل إلى هذا الموقع الإلكتروني ذاته في المتصفح الخاص بك وقم بتسجيل الدخول هناك.

وإذا اتصلت بك أي شركة بشكل غير متوقع، وطلبت منك تقديم معلومات شخصية، فلا تقدم أبدًا أي معلومات. أغلق الهاتف، واتصل بالشركة، إما هاتفيًا أو من خلال موقعها على الإنترنت، لتأكيد أن الطلب هو حقا من تلك الشركة. النصيحة الرابعة التي قدمها الموقع تنص على "القيام باستخدام أحدث التقنيات" إذ يجب التأكد من أن أجهزة الحاسوب والهواتف والحواسيب اللوحية الخاصة بك بها برامج محدّثة. وبالإضافة إلى ذلك، استخدم، بقدر الإمكان، مستوى آخر من الأمان يُسمى "التوثّق الثنائي". وهذا النهج يتجاوز إدخال كلمة المرور واسم المستخدم، وهو يتطلب أيضًا إدخال معلومات لا يعرفها ولا يحوزها أي شخص سواك أنت فقط.

أما النصيحة الخامسة والأخيرة فهي يجب "ترقب أي نشاط غير عادي"، خصوصا إذا كان حسابك المصرفي أو حساب بطاقة الائتمان الخاصة بك يقدم خاصية إرسال تنبيهات نصية أو بريد إلكتروني، فقم بتشغيلها. وبهذه الطريقة، حتى لو تم اختراق حسابك، سيتم تنبيهك.

وإذا لم تتمكن من تشغيل خاصية التنبيهات النصية، فتأكد من مراقبة ومتابعة كشوف حسابك المصرفية بشكل متكرر لرصد أي معاملات مالية لم تجرِها.

زمان الوصل - رصد
(25)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي