أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحون يهاجمون حاجزا عسكريا تابعا للنظام وسط درعا

عناصر النظام في ريف درعا - جيتي

هاجم مسلحون مجهولون يوم الخميس، حاجزا عسكريا تابعا لنظام الأسد وسط مدينة درعا، وأوقعوا خسائر في صفوف عناصره.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن الهجوم استهدف حاجز المستشفى "الوطني" وسط مدينة درعا، مشددة على وقوع قتلى وجرحى في صفوف العناصر لكنها لم تحدد حجمها.

وأشارت المصادر أن المسلحين يعتمدون على سياسة الهجمات الخاطفة وهو ما بات يرعب قوات الأسد، موضحة أن المنطقة شهدت انتشارا أمنيا كثيفا بعد الهجوم.

من جهة ثانية، اقتحمت مجموعة مسلحة يوم أمس حي "المنشية" بـ"درعا البلد" واعتقلت شخصين من عائلة واحدة بينهم مسن، واقتادتهم إلى جهة مجهولة. وقالت شبكة "درعا 24" إن الشخصين الذين تم اقتيادهما إلى جهة مجهولة، هما الشاب "فؤاد عياش"، و"ياسين عياش" البالغ من العمر قرابة 60 عاماً، وهو والد الشاب "جهاد عياش" الذي تم اختفاؤه في ظروف غامضة منذ أكثر من شهر، وما يزال مصيره مجهولاً حتى اليوم.

وأضافت أنّ المجموعة التي قامت باعتقال المواطنين، تعمل لصالح جهاز الأمن العسكري في مدينة درعا، والتي يقودها المدعو "مصطفى المسالمة" المعروف بـ"الكسم"، وهي إحدى مجموعات التسوية والمصالحة.

وأفادت الشبكة بتعرض أحياء "درعا البلد"، للقصف بأسلحة خفيفة ومتوسطة، وتبيّن بأن ذلك كان من قِبَل ذات المجموعات التي تعمل لصالح جهاز الأمن العسكري، وكان ذلك بعد اغتيال أحد العاملين ضمن هذه المجموعات.

ولفتت أن العديد من المظاهرات خرجت في "درعا البلد" في الآونة الأخيرة، احتجاجاً على السياسة المُتبعة من قبل الأجهزة الأمنية، والتي أطلقت يد المجموعة التابعة لجهاز الأمن العسكري، التي يقودها "الكسم" فقتلتْ واختطفت مواطنين، وقصفت أحياء درعا البلد، وحذرت هذه الاحتجاجات من حرب أهلية محتملة في درعا البلد نتيجة تلك السياسة.

وأشارت الشبكة إلى أن هناك الكثير من حالات الاغتيال والاختطاف في درعا البلد ومحيطها، لشبّان من الحاملين لبطاقة التسوية والمصالحة من العاملين سابقاً ضمن فصائل محلية في المنطقة من غير المنخرطين ضمن أي تشكيلات عسكرية بعد ذلك، وهناك أيضاً حالات اغتيال للمنخرطين ضمن الأجهزة الأمنية، وسط حالة مُزرية للغاية سواء من الناحية الأمنية أو المعيشية.

وقالت إن الشاب "راضي خلف المسالمة" قُتل يوم أمس بطلق ناري أثناء محاولته إطلاق النار على شخص آخر من درعا البلد.

وأضافت نقلا عن مصادر أنّ "المسالمة" مُتهم بتنفيذ عمليات اغتيال في المدينة وبالانضمام لتنظيم "الدولة"، موضحة أنه تم استهداف أحياء المدينة بأسلحة رشاشة، ردا على مقتله.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي