أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا تتعهد أن تضمن محاكمها محاسبة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية

ماس - رويترز

أكد وزير الخارجية الألماني "هايكو ماس"، على أن "تحقيق العدالة لضحايا الصراعات أمر ضروري"، متعهدا بأن تضمن المحاكم الألمانية محاسبة مرتكبي أسوأ الجرائم ضد الإنسانية.

وشدد "ماس" أمس الثلاثاء، أنه يدعم أيضًا تحقيقات الأمم المتحدة في الجرائم المزعومة "بكل قوة"، مشيرا إلى أن ألمانيا لا تسعى إلى تحقيق العدالة فقط في الجرائم خلال الصراع الذي دام تسع سنوات في سوريا.

وقال: "أولئك الذين لا يميزون بوضوح بين الجناة والضحايا، والذين يطمسون الخط الفاصل بين الصواب والخطأ، يهزون أسس نظامنا القائم على القواعد ... يعرضون تعايشنا السلمي ذاته للخطر".

وأضاف: "أولئك الذين يقفون في طريق عمل مؤسسات مثل المحكمة الجنائية الدولية"، في انتقاد للولايات المتحدة، التي تعارض بشدة محكمة جرائم الحرب الدولية.

وأشار إلى أعضاء مجلس الأمن التابعين للأمم المتحدة الذين يتمتعون بحق النقض (الفيتو) ويستخدمونه و"يمنعون الإصلاح المطلوب بشكل عاجل بتكتيكات تأخير جديدة باستمرار"، في إشارة واضحة إلى روسيا والصين. ودعا الوزير الألماني روسيا إلى التحقيق في تسميم زعيم المعارضة "أليكسي نافالني"، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يحتفظ بالحق في فرض عقوبات.

وحذر رئيس بيلاروسيا "ألكسندر لوكاشينكو" من أن رفضه دعم الحوار الوطني وتصميمه "على السير في طريق العنف والقمع ... يجب أن تكون لهما أيضًا عواقب"، والتي تجري مناقشتها في الاتحاد الأوروبي.

وجدد ماس تصميم ألمانيا على البقاء طرفا في الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران ، محذرا من أن انهياره سيقرب إيران من الحصول على القنبلة الذرية.

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي