أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التوتر يعود بين درعا والسويداء.. اشتباكات بين الفيلق الخامس والفصائل المحلية

في بلدة "القريا" - أرشيف

اندلعت اشتباكات عنيفة، صباح الثلاثاء، بين عناصر الفيلق الخامس المتمركز في مدينة "بصرى الشام" شرقي درعا، وحركة "رجال الكرامة" و"الدفاع الوطني" المتمركزة في بلدة "القريا" غربي السويداء، موقعة قتلى وجرحى.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن الاشتباكات أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين، مشيرة أنها جرت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على الحدود الإدارية بين المحافظتين.

وأوضحت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها أن المعارك تركزت على النقاط العسكرية التي وضعتها روسيا لترسيم مناطق نفوذ كلا من الفيلق والفصائل المحلية بالسويداء، وذلك بعد الاشتباكات الأولى التي جرت قبل عدة شهور وأوقعت أكثر من 17 قتيلا.

ووفق شبكة "درعا 24" فإنّ الاشتباكات اندلعت بعد هجوم تعرضتْ له النقاط العسكرية التابعة للفيلق الخامس، والتي تم وضعها بعد الخلاف السابق منذ أشهر، بإشراف القوات الروسية.

فيما قال "تجمع أحرار حوران" إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل "حازم أبو هدير" من مرتبات "الدفاع الوطني" التابع للنظام نتيجة الاشتباكات مع عناصر اللواء الثامن المدعوم روسيّاً.

بدورها قالت شبكة "السويداء 24" إن قذائف هاون سقطت بشكل كثيف على قرية "برد" جنوب غرب محافظة السويداء، مصدرها مسلحي الفيلق الخامس، وسط معلومات عن إصابة مدنيين.

ونقلت أنباء عن مقتل 5 أشخاص إثر استهداف موقعهم بصاروخ حراري قرب قرية "المجيمر"، فضلاً عن إصابة عدة أشخاص.

وأكدت أن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين فصائل السويداء المحلية من جهة ومسلحي الفيلق الخامس من جهة أخرى، حيث تحاول الأولى السيطرة على أراضي بلدة "القريا" التي توغل فيها مسلحو الفيلق أواخر آذار/مارس الفائت.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي