أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بسبب لباس السباحة.. مشاجرة بين سوريين تنتهي بمقتل شاب في تركيا

الضحية إسماعيل - نشطاء

قضى اللاجئ السوري "إسماعيل ناصر الشهاب" 19 عاماً، إثر تعرضه لطعنة في قلبه، في منطقة "شانلي أورفا" في تركيا.

وقالت الناشطة "أم غيث" لـ"زمان الوصل" إن مشاجرة حدثت بين مراهقين سوريين، مساء أمس الإثنين، على خلفية تذمّر مجموعة من المراهقين السوريين من الشاب الضحية، بسبب نزوله إلى نهر الفرات، والسباحة بشورت قصير، وغير لائق على حد وصفهم.

وقالت إن ذلك حدث أمام عائلة أحد الشبان المشاركين في المشكلة التي تطورت إلى عراك بالأيدي، فقام أحد الشبان بطعن الضحية في قلبه، بواسطة سكين.

وذكرت مصادر إعلامية تركية، أن الضحية توفي متأثراً بجراحه، خلال شجار نشب بين مجموعتين، في ولاية "شانلي أورفا".

وأضافت أنه تم نقل الشاب إلى مستشفى "أورفا" الحكومي، لكن الأطباء فشلوا في إنقاذ حياته.

وينحدرالضحية "اسماعيل ناصر الشهاب" من مدينة "العشارة" بريف دير الزور، وتم نقل جثمانه إلى الداخل السوري، ودفن مقبرة مدينة "الباب"، في ريف حلب.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي