أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون قياديا في "الجيش الوطني" بإدلب

قضى قيادي يعمل ضمن "الجبهة الوطنية للتحرير" أحد مكونات الجيش الوطني مساء الإثنين، إثر إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسلنا بمقتل "محمد مصطفى الطاهر" الملقب بـ"أبو حنجور" أحد القادة العسكريين في "فيلق الشام" المنضوي ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير"، إثر إطلاق الرصاص عليها بشكل مباشر من قبل شخصين ملثمين مجهولي الهوية يستقلون دراجة نارية ضمن قرية "تلعادة" بريف حلب الغربي.

ويعتبر "أبو حنجور" من أبرز قادة الكتائب العسكرية العاملة ضمن الفيلق، وهو يعمل بشكل دؤوب على تحصين الجبهات، وصد محاولات التسلل إلى جانب مقاتليه بريف حلب، وفي سجله العديد من المعارك التي تُحسب له ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية على مختلف الجبهات السورية.

ويأتي اغتيال "الطاهر" بعد أقل من 24 ساعة على اغتيال "عمر أبو دياب" أحد قادة الكتائب في "الفرقة الساحلية" مساء أمس الأحد، إثر نصب كمين له من قبل مجهولين عندما كان بسيارتهم مع أحد عناصر في طريقه إلى جبهات ريف اللاذقية بالقرب من بلدة "الزعينية" غرب إدلب.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي