أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى في توتر بين البدو والوحدات الكردية بالرقة

أرشيف

قتلت الوحدات الكردية طفلا وجرحت مدنيا يوم الأحد بعد مشاجرة بين عناصرها والأهالي بسوق شعبي في منطقة "التروازية" شمال شرق الرقة.

وقال مصدر محلي لـ"زمان الوصل" إن عناصر الوحدات الكردية قتلت فتى من قرية "تروازية الجدعة" وجرحت رجلا أثناء تجمع الناس في سوق الأحد على الطريق الدولي حلب – الحسكة شمال الرقة، مبينا أن عناصر الوحدات يستقلون سيارة "فان" تشاجروا مع طفل (11عاما) ثم أطلقوا عليه النار وأردوه قتيلا.

وأضاف أن الأهالي في السوق تجمعوا ما دفع العناصر إلى إطلاق النار لتفريقهم بشكل عشوائي خلال فرارهم من السوق، ما أسفر عن إصابة مدني آخر من أهالي قرية "الاصيلم" بجروح بليغة، بينما استخدمت الوحدات الكردية المتطوعين العرب منها لصد الأهالي إلى حين فرار العناصر الكرد من المنطقة.

وهاجم أهالي "التروازية" وأقرباء الضحايا من عشيرة "الفدعان" مقرا مشتركا لقوات النظام والوحدات الكردية، وقتلوا عنصرا من الوحدات الكردية وجرحوا آخر واحتجزوا 3 عناصر، ما دفع عناصر النظام لإخلاء مقرهم في المنطقة بسبب تصاعد التوتر، وفق المصدر.

كما وصل العشرات من أفراد قبيلة "عنزة" من قرى "الزيدي والأمير" وبعض المناطق المجاورة إلى "التروازية" تضامنا مع أقربائهم.

وتنتشر قوات النظام المدعومة روسيا إلى جانب "وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على طول مناطق التماس مع "الجيش الوطني السوري" ضمن مناطق "نبع السلام"، التي يشكل الطريق الدولي حدودها الجنوبية بموجب اتفاقات تشرين أول أكتوبر/2019 مع الروس والأمريكيين.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (26)

2020-09-28

عشاشوا عزوتي تاج راسي.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي