أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السلطات الروسية تصادر منزل المعارض "نافالني"

أليكسي نافالني - جيتي

قالت "كيرا يارمش" المتحدثة باسم المعارض الروسي "أليكسي نافالني"، أمس الخميس، إن السلطات الروسية صادرت شقة "نافالني" في موسكو، بينما كان زعيم المعارضة يرقد في غيبوبة وربطت هذه الخطوة برجل أعمال له صلات بالكرملين.

وأضافت "يارمش" في بيان مصور أن عملاء المحكمة الروس أعلنوا الاستيلاء على شقته بموسكو بعد أسبوع من مرضه في 27 آب/أغسطس، مشيرة إلى أن "هذا يعني أن الشقة لا يمكن بيعها أو إهدائها أو رهنها. إضافة إلى ذلك جرى تجميد الحسابات المصرفية الخاصة بأليكسي".

ووفقًا "ليامش" فإن المصادرة مرتبطة بحكم قضائي لصالح شركة تموين مدرسية يقال إنها مرتبطة "بيفغيني بريغوزين"، قطب المال الذي له صلات بالرئيس الروسي والذي يعرف بلقب "طاهي بوتين".

وخرج "نافالني"، أبرز منتقدي الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، هذا الأسبوع من مستشفى في برلين حيث كان يخضع للعلاج، ما أكدت السلطات الألمانية أنه تسمم بغاز الأعصاب.

وأصيب المعارض الرجل البالغ من العمر 44 عامًا على متن رحلة داخلية في روسيا في 20 آب/أغسطس وقضى قرابة ثلاثة أسابيع في غيبوبة.

وكان "بريغوزين" من بين عشرات الروس الذين وجهت لهم هيئة محلفين كبرى في الولايات المتحدة لائحة اتهام في 2018 في التحقيق الذي أجراه المحامي الخاص "روبرت مولر"، والذي زعم قيامهم بتمويل قراصنة عبر الإنترنت متورطون في التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وكانت محكمة في موسكو قد أمرت العام الماضي نافالني وشركائه بدفع 88 مليون روبل (1.1 مليون دولار) كتعويضات لشركة يقال إنها مرتبطة "ببريغوزين" بعد توجيه "نافالني" اتهامات للشركة - وبريغوزين - بتزويد رياض الأطفال في موسكو بأغذية ملوثة تسببت في تفشي مرض الزحار بين عشرات الأطفال.

زمان الوصل - رصد
(33)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي