أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بشرعية رئيس بيلاروسيا

أرشيف

أعلن الاتحاد الأوروبي عدم اعترافه بشرعية الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، ولا بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، عقب أداء لوكاشينكو اليمين الدستورية، الأربعاء.

وأوضح بوريل أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة في بيلاروسيا، لم تجر في أجواء عادلة وحرة، وأن الاتحاد الأوروبي يرفض نتائجها.

واعتبر أن استمرار لوكاشينكو في الحكم لفترة إضافية، سيساهم في تعقيد الأزمة السياسية الحاصلة في بيلاروسيا.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي يدعم المطالب الديمقراطية لشعب بيلاروسيا، ويطالب بإعادة الانتخابات الرئاسية في ظل مراقبة منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وأدى لوكاشينكو، الأربعاء، اليمين الدستورية لولاية سابعة رئيسا لبيلاروسيا، رغم الجدل المثار حول نتائج الانتخابات التي جرت الشهر الماضي.

وذكر بيان صادر عن المكتب الصحفي الرئاسي في بيلاروسيا، أن مراسم تأدية اليمين الدستورية جرت في قصر الاستقلال بالعاصمة مينسك.

وقال لوكاشينكو، إن شعب بيلاروسيا لم يعد انتخاب رئيسه فحسب، بل دافع عن الحياة السلمية والسيادة في البلاد. مضيفا: "هذا يوم نصرنا المذهل".

وجاءت المراسم في وقت تتواصل فيه التظاهرات المناهضة لنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في 9 أغسطس/ آب الماضي.

وبدأت الاحتجاجات بعد إعلان لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ 1994 فوزه بالانتخابات، فيما اتهم مرشحو المعارضة الحكومة بالتزوير.

الأناضول
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي