أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخدرات في معابر "الفرات" بالتعاون بين "حزب الله" و"قسد"

عقدت قيادات ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شراكة مع ميليشيا حزب الله اللبناني والميليشيات الشيعية بدير الزور لتهريب كميات من المخدرات عبر معابر مائية على نهر الفرات.

وأفاد مصدر مطلع بوجود تعاون مباشر بتجارة "الكوكايين" بين عناصر "حزب العمال الكردستاني" (PKK) الذين يقودون ميليشيات "قسد" في ساحة دير الزور (الجزيرة) وبين ميليشيا حزب الله اللبناني على الجانب الآخر من نهر الفرات بوساطة مهربين عاديين لا يعرفون مضمون أو نوع البضاعة التي ينقلون من المعابر المائية.

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" إن "معبر الطيانة" يأتي على رأس المعابر المائية التي يسلكها المهربون بعلم من قيادي كبير في حزب العمال الكردستاني بمناطق "قسد" وقيادي إيراني بالميليشيات الشيعية يدعى "الحاج أبو العبد" لأنها تدرّ ما يعادل مليون ونصف دولار أمريكي يوميا على اعتبار أن الكميات بعشرات ومئات الكيلو غرامات، وفق المصدر.

وتعتبر "وحدات حماية الشعب" الكردية عمليات تهريب "المخدرات والدخان والهواتف الذكية" إلى سوريا من المنطقة بين بلدتي "الهول" و"اليعربية" إلى شرق الحسكة وتهريب المواشي والبشر إلى العراق نوعا من التجارة للتمويل قبل أن تشرع بجمركة البضائع المهربة ومكافحتها عقب حصولها على مصادر تمويل دولية أو من بيع نفط الجزيرة.

أيضا تستخدم الميليشيات على جانبي الفرات مروجين للحبوب المخدرة والحشيش لإقناع الشباب والمراهقين بتعاطيها في مناطق "هجين"، "الشعفة"، "السوسة" و"الباغوز" وصولا إلى "البصيرة" التي تصلها المخدرات من مصدرين الأول مناطق سيطرة "قسد" بالحسكة والرقة، والثاني مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية في "الميادين" و"البوكمال".

وعملت الميليشيات المدعومة من إيران على فتح عدد من المعابر الجديدة للتهريب من جهة منطقة "العكاشات" المقابلة للبادية السورية إلى جانب تهريب المواد المخدرة والحبوب بين منطقتي "القائم- البوكمال"، حيث أمست هذه المناطق ممرا لملايين الحبوب المخدرة باتجاه أرياف حمص ثم نحو لبنان وغيرها من الدول.

وكانت الفرقة الرابعة في قوات النظام أعلنت يوم 19 حزيران يونيو الماضي عن ضبط أحد حواجزها مليون ونصف حبة من حبوب الكيبتاكون مع 84 كيلو غراما من الحشيش على مدخل البانوراما جنوبي مدينة دير الزور، بعد بروز خلاف بينها وبين الميليشيات الإيرانية التي تحاول إزاحتها من الريف الشرقي بشكل كلي.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي