أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابة نائب رئيس فرع الأمن العسكري في القنيطرة

العلي

هاجم مسلحون مجهولون، أمس الثلاثاء، موكبا عسكريا في بلدة "كناكر" بريف دمشق الغربي، وتمكنوا من قتل وإصابة عدد من العسكريين بينهم ضابط برتبة عالية.

وأصيب نائب رئيس فرع الأمن العسكري في محافظة القنيطرة العميد "صالح العلي" في الهجوم الذي نفذه مسلحون مجهولون، نقل على إثره للمستشفى لتلقي العلاج، فيما قتل وأصيب عدة عناصر كانوا برفقته، وفق ما أكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل".

وشددت المصادر على أن الهجوم تم أثناء مرور العميد على أحد حواجز العسكرية (القوس) المحيطة ببلدة "كناكر" التي شهدت، حالة من التوتر بعد اعتقال المخابرات الجوية 3 نساء وطفلة ما دفع أهالي البلدة للتظاهر والاحتجاج.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأسد ردت بإطلاق رشقات من المضادات الأرضية باتجاه منازل المدنيين مطالبة بتسليم المهاجمين، فيما يتخوف الأهالي من اقتحام البلدة واعتقال أبنائها.

ومن بين العناصر القتلى الذين نعتهم صفحات النظام يوم أمس، "محمد محمود عيسى"، المنحدر من قرية "المدحلة" بريف محافظة طرطوس، والذي لقي مصرعه بالهجوم ذاته.

وكانت صفحات النظام تغنت بالعميد "صالح" الذي كرمته القيادة العسكرية الروسية لكونه المسؤول الأمني للقطاع الشرقي بين درعا والسويداء ولما أسمته نجاحه في قيادة وإدارة  العمل الأمني والميداني في المنطقة.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي