أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيفري" يلتقي قيادات "قسد" في الحسكة

المبعوث الأمريكي إلى سوريا "جيمس جيفري" - الأناضول

اجتمع المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري" أمس الأحد مع قيادات في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والمجالس التابعة للإدارة الذاتية الكردية لحل المشاكل المتعلقة بالاتفاق الكردي – الكردي والتوجس العربي من المستقبل في الجزيرة السورية.

وتأتي زيارة "جيفري" بعد أيام من قمع "قسد" لأول حركة سياسية عربية في مناطق سيطرتها والمتمثلة بـ"الهيئة السياسية لمحافظة دير الزور" وذلك عبر اعتقال أعضائها وترهيبهم إلى جانب محاولتها احتواء الخلاف مع مشيخة قبيلة "العكيدات" عبر استخدام وجهاء موالين لها للالتفاف على مطالب الأهالي عبر الترويج لتطوع عشرات الشبان من المنطقة في مجالسها العسكرية.

ونقلت المجالس التابعة للإدارة الذاتية الكردية أن المبعوث الأمريكي الذي التقى "غسان اليوسف" و"أحمد الخبيل" بحضور نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي جويلرايبورن وقادة من الجيش الأمريكي، شدد على استمرار دعم الولايات المتحدة لمجلس دير الزور المدني من خلال تأمين الخدمات والعمل المشترك على ضبط الأمن من خلال الدعم العسكري بالسلاح والاليات المتطورة.

وأضافت أن الوعود شملت "وجود التحالف بقوة ورفع وتيرة الدعم الخدمي والعسكري للمنطقة"، مشيرة إلى أن "أوضاع دير الزور واحتياجاتها ومستقبل المنطقة كانت المحور الرئيسي للقاء".

وأشارت مصادر كردية أن الاجتماع مع "جيفري" ووفدي الخارجية والبنتاغون والذي جرى في إحدى القواعد العسكرية بالحسكة، تناول مسألة الحوار بين حزب "الاتحاد الديمقراطي" وانصاره بالإدارة الذاتية مع المجلس الوطني الكردي وحلفائه.

وتسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها وعلى رأسهم السعودية إلى نقل أكبر قدر ممكن من التيارات والشخصيات المعارضة من اسطنبول التركية إلى القامشلي عبر اقناعهم في القبول بالعمل في إطار اقليم يقوده الأكراد "شرق الفرات".

ونظم مجلس "سوريا الديمقراطي" (مسد) مؤخرا سلسلة اجتماعات وندوات بالحسكة والرقة ومنبج لنفي تهمة "المحاصصة" عن الاتفاق الكردي -الكردي لإدارة مناطق سيطرة "قسد" وامتصاص حالة الاستياء من إقصاء العرب عن إدارة شؤون مدنهم وقراهم.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي