أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. عصابة تحصل على 200 مليون ليرة مقابل الإفراج عن مختطف

من درعا - جيتي

أطلقت عصابة خطف سراح مختطف من أبناء بلدة "الغارية الشرقية" بريف درعا الشرقي، بعد دفع ذويه مئتي مليون ليرة سورية كفدية ماليّة، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

ونقل التجمع عن أقارب المختطف الخمسيني "محمود موسى السراحين"، قولهم إنهم دفعوا للجهة الخاطفة مبلغ 100 مليون ليرة سورية قبل قرابة الأسبوعين، بناء على طلب الخاطفين الذين استلموا المبلغ ولم يُفرجوا عن الرجل.

وأضاف أقارب "السراحين" أن الخاطفين طلبوا مبلغ مالي جديد 100 مليون ليرة، وقامت العائلة بدفعه قبل أيّام، حتى أُفرج عنه يوم الجمعة.

وأشار التجمع أن "السراحين" كان قد اختُطف في 15 آب/أغسطس الماضي، بعد خروجه من منزله في "الغارية الشرقية" متجهًا نحو بلدة "المسيفرة"، حيث فُقد الاتصال معه إلى أن اتصل الخاطفون بذويه وطالبوا بفدية مالية.

وأوضح أن الرجل المغترب يعتبر من ذوي الحالة الميسورة في بلدته، ويعمل في دولة الكويت منذ سنوات طويلة، مرجحا أن هذا هو السبب أدى لاختطافه.

ولفت التجمع أن عمليات الاختطاف تنتشر في محافظة درعا بشكل كبير، لاسيما تلك التي تستهدف الأطفال، حيث يوجه أهالي وناشطو المحافظة الاتهامات لنظام الأسد بتسهيل عمليات الخطف وعدم اتخاذ إجراءات صارمة للحد منها وردعها، موثقا 11 حالة اختطاف في المحافظة خلال شهر آب/ أغسطس الفائت.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي