أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقرر مكافأة 2000 عامل في مصفاة بانياس بـ500 ليرة لكل فرد منهم

أرشيف

قرر نظام الأسد منح أكثر من ألفي عامل في مصفاة بانياس، مكافأة مالية قدرها مليون ليرة سورية (ما يعادل 500 دولار أمريكي)، لقاء عملهم وأتعابهم على مدار شهور في المصفاة، وفق ما ذكرت صحيفة "تشرين" الناطقة باسم النظام.

المكافأة مخصصة للعمال الذين أطلق عليهم نظام الأسد مصطلح "العمرة" وهو مصطلح مشتق من "التعمير والبناء"، حسبما ذكر موقع "سناك سوري" الموالي.

وفيما إذا قسم مبلغ مليون ليرة على 2000 عامل فإن كل منهم ستكون مكافأته 500 ليرة سورية أي أقل من 20 سنتيما أمريكيا.

ونقلت "تشرين" عن رئيس نقابة عمال النفط في اتحاد عمال طرطوس “محمد نديم محمد"، قوله إن "العمال وعددهم يفوق 2000 عامل، يمارسون أعمالاً خطرة، مثل صيانة الشعلة التي تقع على ارتفاع 168 متراً، وصيانة الأبراج والمفاعلات، وكل ذلك يتم بسرعة كبيرة، بهدف تأمين المشتقات النفطية سريعاً للمواطنين".

وأضاف أن "العمال سيحصلون على تكريم من مكتب النقابة، عبر تقديم مليون ليرة كمكافأة لهم"، معترفا أنها "قليلة مقابل جهدهم المضني، إلا أنها ضمن الإمكانات المتاحة".

يأتي ذلك في ظل أزمة غير مسبوقة تعيشها سوريا مصحوبة بانقطاع المحروقات والخبز وانهيار اقتصادي تسبب بفقر المواطن السوري وجعل البلاد في ذيل دول العالم على سلم الفقر.

زمان الوصل
(163)    هل أعجبتك المقالة (182)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي