أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد إضرابها عن الطعام.. الحقوقية الإيرانية "نسرين ستوده" تدخل المستشفى

قال زوج محامية حقوقية إيرانية بارزة، أمس السبت إنها نقلت إلى المستشفى بعد شهر من بدء إضراب عن الطعام سعيا لتحسين ظروف السجن والإفراج عن السجناء السياسيين وسط الوباء.

وقال "رضا خندان" إن المتخصصين في الرعاية الصحية قرروا نقل زوجته "نسرين ستوده" إلى المستشفى بسبب مشاكل في القلب والجهاز التنفسي وكذلك انخفاض ضغط الدم.

وأضاف أن "ستوده" نُقلت من سجن "إيفين" سيئ السمعة إلى مستشفى في شمال طهران في وقت سابق أمس السبت.

وبدأت "ستوده" إضرابها عن الطعام في منتصف آب/اغسطس من زنزانتها في السجن. حيث اعتقلت في 2018 بتهمة التواطؤ والدعاية ضد حكام إيران وحكم عليها بالسجن 38 عاما و 148 جلدة. بموجب القانون، يجب أن تقضي في السجن 12 عامًا على الأقل.

وخلال فترة سجنها، كانت "ستوده" تزور العيادات من حين لآخر حيث كانت تعاني من مشاكل مزمنة في الجهاز الهضمي والقدم.

في وقت سابق من العام الجاري، نظمت "ستوده" البالغة من العمر 57 عامًا - والمعروفة بدفاعها عن النشطاء والسياسيين المعارضين والنساء الملاحقات لخلع الحجاب - إضرابًا عن الطعام لمدة خمسة أيام للمطالبة بالإفراج عن سجينات لحمايتهن من فيروس كورونا.

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي