أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب: 28 غارة روسية في 60 دقيقة والمدفعية تستهدف النقطة التركية

من القصف على ريف إدلب - جيتي

قضى مدني، وجرح آخرون، إثر استهداف محافظة إدلب بعدة غارات روسية، وريف حلب بقذائف مدفعية وصواريخ حرارية صباح اليوم الأحد.

وفي التفاصيل، قضى الشاب "عثمان بدوي" البالغ من العمر 18 عاماً، إثر استهدافه بصاروخ موجه من نوع "كورنيت" من قبل الميليشيات الإيرانية المتمركزة في "الفوج 46" في محيط مدينة "الأتارب" غرب حلب.

وأُصيب مدني، إثر شن الطائرات الحربية الروسية28 غارة جوية خلال ساعة واحدة، استهدفت أماكن متفرقة من الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وتوزعت الغارات على بعد 600 متر من مبنى كلية التربية غرب المحافظة، إضافةً لاستهداف غابات "الباسل"، والسجن المركزي، وأطراف قرية "عرب سعيد"، ومحيط المخيمات ضمن الأحراش القريبة منها، ما أدى لاشتعال بعض الحرائق في المنطقة.

في السياق، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة، محيط النقطة التركية الواقعة في قرية "اشتبرق" بالقرب من مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، دون وقوع أي خسائر.

فيما ردت النقطة التركية بقصف مدفعي أيضاً على مصادر النيران ومواقع قوات الأسد في منطقة "سهل الغاب" بريف حماة الغربي.

وتعرضت بلدات "بينين، والرويحة، وكفرعويد، وسفوهن، والفطيرة، والبارة، وبليون، وكنصفرة" في جبل الزاوية صباح اليوم لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لها المتمركزة في كل من مدينة "كفرنبل" وبلدة "حزارين" جنوب إدلب.

محمد كركص - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي