أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منسق الغذاء بالأمم المتحدة يحث الأغنياء على مساعدة الجائعين

حذّر رئيس برنامج الأغذية العالمي، أمس الخميس، من أن ملايين الأشخاص أقرب إلى المجاعة بسبب مزيج مميت من الصراع وتغير المناخ ووباء "كورونا كوفيد -19"، وحث الدول المانحة والمليارديرات على المساعدة في إطعامهم وضمان بقائهم على قيد الحياة.

وأخبر رئيس برنامج الأمم المتحدة "ديفيد بيزلي" مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن الاستجابة لتحذيره قبل خمسة أشهر من "جائحة الجوع" المحتمل قد جنبت الناس المجاعة وأبقتهم على قيد الحياة ولكن العمل لم يكتمل.

وقال إن "برنامج الأغذية العالمي وشركاؤه كانوا يبذلون قصارى جهدهم للوصول إلى ما يصل إلى 138 مليون شخص هذا العام - "وهي أكبر زيادة في تاريخنا".

لكن كانت هناك حاجة إلى المزيد لمساعدة "270 مليون شخص يسيرون نحو حافة المجاعة".

وأضاف "بيزلي" أن "30 مليونا يعتمدون بالفعل على برنامج الغذاء العالمي فقط في الغذاء من أجل البقاء وسيموتون بدونه".

وحذّر من أن المجاعة ممكنة في ما يصل إلى 30 دولة ويمكن أن تطغى على الأماكن التي أضعفها الصراع بالفعل، مستشهدا بالكونغو حيث تصاعد العنف وأدى عدم الاستقرار بالفعل إلى اقتراب 15.5 مليون شخص من المجاعة. وقال أيضا إن نقص التمويل أدى إلى تقلص المساعدات لإطعام الناس في اليمن الذي يواجه أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وقال إنه في نيجيريا وجنوب السودان، أصبح ملايين الأشخاص يعانون من انعدام الأمن الغذائي بسبب الوباء.

وأضاف برنامج الأغذية العالمي يحتاج إلى 4.9 مليار دولار لإطعام 30 مليون شخص سيموتون بدون مساعدة البرنامج لمدة عام.

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي