أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تبيع أسلحة بقيمة 200 ألف دولار لتجار النظام شرق دير الزور

أسلحة قالت قسد إنها عثرت عليها بالباغوز

باع قياديون في ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مؤخرا مئات القطع من السلاح لتجار مرتبطين بقوات النظام والميليشيات الإيرانية شرق دير الزور.

وقال الناشط "فواز المرسومي" لـ"زمان الوصل" إن قيادات "ساحة هجين" في "قسد" أشرفت على نقل مئات قطع الأسلحة عبر معبر "الحويجة" مؤخرا وبيعها لتاجر يدعى غنام الطايس المقرب من قوات النظام في قرية "السويعية" على ضفة الفرات الشامية.

وأوضح "المرسومي" أن هذه الأسلحة استخرجت قبل أسبوعين من أحد مستودعات تنظيم "الدولة" في "جهفة الباغوز" وعرضت للبيع في بلدة "غرانيج" وهي عبارة عن 170 مسدسا و100 بندقية آلية و20 قناصة وقنابل يدوية.

وحصل قائد الساحة "أنكيل الكردي" مع قادة الأفواج "أبو علو" و"أبو الحارث الشعيطي" وأبو كريم" إلى جانب المسؤول العسكري في "قسد" فرحان الكردي على مبلغ بقيمة 200 ألف دولار لقاء تسليمها للتاجر على الضفة الأخرى للفرات تحت حماية الحشد الشعبي العراقي وعناصر الأمن العسكري التابعة لقوات النظام، وفق الناشط.

وأشار إلى عرض "قسد" جزء من هذه الأسلحة على أنها ضبطتها لدى خلية تابعة لتنظيم "الدولة" اعتقلت بالباغوز، في إشارة إلى مداهمة عناصرها منزل رئيس المجلس المحلي "سالم محمد الخلف" واعتقال شقيقيه الأسبوع الماضي على خلفية مشادة كلامية مع قائد ساحة هجين "إنكيل الكردي".

وكان أهالي "الباغوز" نفذوا عقب المداهمات إضرابا عاما حتى يوم الجمعة الماضي بمشاركة أعضاء المجلس المحلي، فيما أطلق عناصر "قسد" الرصاص على الأهالي خلال الاحتجاجات ضد ممارساتهم منذ البداية.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي