أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. جثتان في "زاكية" إحداهما لضابط بالمخابرات العسكرية

تعودان لعناصر من فرع الأمن العسكري - أرشيف

أثارت حادثة في بلدة "زاكية" بريف دمشق الغربي مساء اليوم الثلاثاء حالة من الهلع والتوتر في البلدة نتيجة العثور على جثتين تبين لاحقا أن إحداها تعود لضابط في المخابرات العسكرية.

وقال مراسل "زمان الوصل" إنه تم العثور على الجثتين على أطراف البلدة، تعودان لعناصر من فرع الأمن العسكري، حيث تبين أن إحدى الجثتين لضابط برتبة "رائد" كانت موجودة على زيه العسكري.

وأضاف أن الجثتين وجد عليها آثار تعذيب بشكل كبير حيث تم اقتلاع أظافرهم وتكبيل أيديهم وأرجلهم، حيث عثر أحد الأهالي على الجثث في إحدى الأراضي الزراعية على أطراف البلدة بجانب الطريق الواصل إلى بلدة "دير خبية".

وأفاد مراسلنا بأن قوات فرع الأمن العسكري استنفرت في البلدة وقامت بتفتيش المنازل والمحال بشكل غير مسبوق وانتشرت عناصرها في الأراضي الزراعية وأغلقت منطقة الحادثة بالكامل ومنعت أي شخص من الدخول أو الاقتراب منها.

وأكد أن الحادثة جاءت بعد يوم من محاولة اغتيال قيادي في ميليشيا تتبع للفرقة الرابعة يدعى "فراس خلوف" حيث قام مجهولون صباح أمس الإثنين بزرع عبوة ناسفة في سيارته في البلدة، ما أدى لإصابته وإصابة ابنه الذي كان برفقته.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي