أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي: مفاوضات اليونان- تركيا قد تشمل أطرافا أخرى

قال مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إن دولة ثالثة ربما تدعى لمباحثات هدفها تهدئة التوترات بين اليونان وتركيا حول حقوق الطاقة التي أسفرت عن ظهور السفن الحربية في شرق المتوسط.

وتخوض اليونان وتركيا مواجهة في البحر منذ أسابيع بسبب الحدود الملاحية في المنطقة بين تركيا واليونان، حيث عادت سفينة بحث تركية كانت تعمل في المنطقة بالرغم من رفض اليونان إلى ميناء لصيانتها، ما منح الدبلوماسيين الأوروبيين فرصة للبدء في مفاوضات بين تركيا واليونان.

وتدرس دول الاتحاد الأوروبي أيضا فرض عقوبات على تركيا بسبب تنقيبها. وصرح "شارل ميشيل"، رئيس المجلس الأوروبي أثناء زيارة لأثينا أنه يأمل في أن يتم الالتزام بمباحثات قريبا وأن تؤدي عملية التفاوض التي ستتضمن عدة دول لتسهيل التوصل لاتفاق.

وقال: "نناقش فكرة مؤتمر متعدد الأطراف لأنه، بعيدا عن الحوار الثنائي، هناك حاجة على الأرجح لجمع عدة دول على مائدة واحدة للتعامل مع القضايا المختلفة." ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

وعلى الأرجح ستشارك ألمانيا التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ودشنت جهود التفاوض في تموز للوساطة المباشرة في مفاوضات تركيا- اليونان.

ونظم الناتو أيضا اتصالات بين مسؤولين عسكريين يونانيين وأتراك على أمل منع استخدام العنف في المنطقة المتنازع عليها في شرق المتوسط.

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي