أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قناصة المقاومة السورية تقتل ضابطاً روسياً

أرشيف

أعلن فصيل "أنصار التوحيد" العامل في إدلب، عن مقتل ضابط روسي بقناصة مقاتليها ليلة أمس، إثر استهدافه على إحدى جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح "أنصار التوحيد" على معرفاته الرسمية أنه وبعد التحري والتنصت على القبضات اللاسلكية للعدو، تم التأكد من مقتل ضابط روسي بطلقة قناص على محور بلدة "الدار الكبيرة" بالقرب من منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب. في السياق، أفاد مصدر عسكري في غرفة عمليات "الفتح المبين" بتمكّن المقاومة من قنص عنصرين لقوات الأسد مساء اليوم الإثنين، في محيط حرش "بينين" جنوب إدلب.

وأوضح المصدر أن عملية القنص تمت، بعد محاولة العنصرين التسلل إلى نقاط قريبة من دشم عناصر عمليات "الفتح المبين"، إلى أن المرابطين كانوا على أتم الجاهزية وأردوهم قتلى.

في السياق، قصفت مدفعية الجيش التركي و"الفتح المبين" مواقع عسكرية لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محيط مدينة "معرة النعمان" ومحيط مدينة "كفرنبل" وبلدتي "الدار الكبيرة" و"حزارين" محققين إصابات مباشرة في صفوف الميليشيات المستهدفة.

وجاء كل ذلك رداً على خروقات قوات الأسد التي لم تهدأ منذ ساعات الصباح الأولى وحتى آخر ساعات الليل، من قصف معظم قرى وبلدات جبل الزاوية الشرقية والغربية بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، إضافةً لاستهداف بلدتي "القاهرة"، و"العنكاوي" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي