أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارة للتحالف تقتل قياديا تونسيا وتُصيب مصريا في إدلب

وسط مدينة إدلب - نشطاء

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن طائرة مُسيرة تابعة للتحالف الدولي، استهدفت عصر اليوم الإثنين، بصواريخ ذكية، سيارة تتبع لتنظيم "حراس الدين" وسط مدينة إدلب ما أدى لمقتل كل من بداخلها.

وأوضح مراسلنا بأن طائرة من نوع "MQ-9 Reaper" استهدفت بثلاثة صواريخ من نوع "نينجا" الأميركي، والذي يُعرف برمز "R9x"عند الساعة الرابعة من عصر اليوم سيارة من نوع سنتفيه لون أسود، ما أدى لمقتل القيادي "سياف التونسي" وهو أحد القادة العسكريين في تنظيم "حراس الدين"، بالإضافة لإصابة طفلته بجروح بليغة والتي رافقته داخل السيارة، وبتر ساق "أبو حمزة المصري" أحد القادة العسكريين والشرعيين (مصري الجنسية).

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لثلاث مُسيرات تابعة للتحالف الدولي منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة، وتحديداً فوق سماء مدينة إدلب، والمناطق الحدودية.

ويشار إلى أن معظم ضربات التحالف الأخيرة في المنطقة الشمالية الغربية لسوريا، وتحديداً إدلب، تركزت على قيادات تنظيم "حراس الدين"، وكان أبرزها قبل شهرين، استهداف العسكري العام "قسام الأردني"، وقائد جيش البادية "بلال الصنعاني" بغارة بصواريخ ذكية وسط مدينة إدلب، ما أدى لمقتلهما على الفور.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي