أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيلاروسيا.. الاحتجاجات المطالبة برحيل "لوكاشينكو" تدخل الأسبوع السادس

دخلت الاحتجاجات في بيلاروسيا أسبوعها السادس، حيث نظم أكثر من 100 ألف متظاهر مسيرة، أمس الأحد، في "مينسك" للمطالبة برحيل "ألكسندر لوكاشينكو".

وحمل العديد من المتظاهرين، الذين قدرت منظمة "فياسنا" لحقوق الإنسان أعدادهم بأكثر من 150 ألف شخص، لافتات تنتقد روسيا، مما يعكس المخاوف بشأن اجتماع "لوكاشينكو" المزمع اليوم الإثنين مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

وسيكون هذا أول اتصال مباشر بين الزعيمين منذ اندلاع الاضطرابات في بيلاروسيا بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في 9 آب أغسطس والتي فاز فيها لوكاشينكو بولاية سادسة بأغلبية بلغت 80 بالمائة، وهي النتيجة التي وصفها المتظاهرون وبعض موظفي مفوضية الانتخابات بأنها مزورة.

وأبدى "بوتين" استعدادا لإرسال الشرطة الروسية إلى بيلاروسيا إذا تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف، مما أثار مخاوف من استخدام موسكو للمعارضة السياسية كذريعة لضم جارتها كما فعلت في شبه جزيرة القرم في عام 2014. وترتبط الدولتان بعلاقات سياسية واقتصادية وعسكرية، على الرغم من إعراب لوكاشينكو مرارًا عن مخاوفه من قيام روسيا بالاستحواذ على بيلاروسيا بالكامل.

ويعتقد بعض المراقبين أن "لوكاشينكو" سيتوجه إلى الاجتماع في موقف ضعيف، وأن "بوتين" قد يستفيد من ذلك لمحاولة إبعاده عن السلطة.

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي