أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل أحد عناصر "الهلال الأحمر" التركي وإصابة آخر في ريف حلب

قام مجهولون باستهداف سيارة كانت تقلهم - نشطاء

قُتل أحد موظفي "الهلال الأحمر" التركي وأصيب اثنان آخران بجروح أحدهما سوري، بعد أن قام مجهولون باستهداف سيارة كانت تقلهم في منطقة "تل بطال" شمال شرق حلب، ظهر اليوم الإثنين.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ مجهولين يستقلون سيارتين من نوع "سنتفيه" لاحقوا سيارة تابعة لمنظمة "الهلال الأحمر" التركي وأطلقوا النار عليها، وذلك على طريق "تل بطال- الباب" شرق حلب، فيما لاذ المسلحون بالفرار دون معرفة هوياتهم.

وأضاف أنّ "الاستهداف أدّى لمقتل موظف تركي وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة، أحدهما تركي والآخر سوري يعمل مترجماً في المنظمة، وقد نقل المصابون إلى مشفى بلدة (الراعي) القريب من المنطقة، وسط أنباء أنّ الموظف التركي الجريح بحالة حرجة حتى الآن".

ووفقاً لما أشار إليه مراسلنا فإنّ المنطقة شهدت على إثر الحادثة استنفاراً أمنياً ملحوظاً لفصائل "الجيش الوطني"، وتزامن ذلك مع تسيير دوريات في محيطها وتفتيش دقيق للمارين على الحواجز.

ويأتي هذا الاستهداف ضمن سلسلة عمليات متكررة استهدفت القوات التركية المتواجدة في إدلب وريف حلب، خلال الأسبوع الماضي. فيما لم تتبنَّ أي جهة العملية حتى لحظة إعداد الخبر.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها اسم "قوات تحرير عفرين" تبنت عملية استهداف النقطة التركية الواقعة في قرية "الغزاوية" التابعة لمنطقة "عفرين" شمال حلب، يوم أمس الأحد.

وتأتي أهمية "تل بطال" من كونها منطقة صناعية، كما أنّها تُعتبر طريقاً للعبور بين أبرز المدن الرئيسية في ريف حلب الشمالي الشرقي، وهي تشهد من حينٍ إلى آخر وقوع حوادث مماثلة تستهدف غالبيتها عناصر "الشرطة والأمن العام" العاملين في ريف حلب الشمالي، في ظل اتهامات لخلايا تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي