أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلاف على غنائم التعفيش في بلدة "يلدا" بريف دمشق

أرشيف

صادرت دورية تابعة للأمن العسكري، قبل أيام، قطعاً كهربائية "معفّشة"، من مستودع يعود لـ"شبيح" في بلدة "يلدا" جنوبي دمشق، وفق موقع "صوت العاصمة".

وقال الموقع إن الأمن العسكري داهم عدداً من المحال في شارع بيروت ضمن البلدة، وصادر عدداً من الأدوات الكهربائية من مستودع يملكه أحد "الشبيحة"، ويشاركه به ثلاثة من عناصر "الفرقة الرابعة" أحدهم ضابط ذو نفوذ.

وأشار الموقع إلى أن المصادرات ضمت 5 برادات، وثمانية غسالات اوتوماتيك، وأكثر من 10 أفران غاز، مبيناً أن عناصر الأمن العسكري حمّلوا الأدوات ضمن سيارتين "بيك أب"، وسط انتشار أمني في الحي والأحياء المجاورة.

وتزامن ذلك مع انتشار عناصر يتبعون للأمن العسكري أمام الجوامع في بلدتي "يلدا" و"ببيلا"، حيث قاموا بمراقبة المصلين أثناء خروجهم من المسجد، و"كأنهم يبحثون عن أشخاص معينين".

وكانت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" أعلنت في وقت سابق عن استمرار ظاهرة "تعفيش" المنازل والممتلكات في مدن وبلدات جنوب دمشق من قبل عناصر الأمن السوري، خاصة في مخيم اليرموك، على الرغم من انتشار فيروس "كورونا"، الذي "شل حركة العالم بأسره".

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي