أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. خلاف بين عناصر الفيلق الخامس ومجموعة من البدو يوقع قتلى وجرحى

أرشيف

قتل 3 أشخاص في ريف درعا الشرقي، أمس الأحد، جراء خلاف نشب بين عناصر يتبعون للفيلق الخامس الموالي لروسيا وأفراد من عشائر البدو.

وشهد الريف الشرقي توترا كبيرا على خلفية اشتباكات بين عناصر الفيلق الخامس ومجموعة مسلحة من عشائر البدو، أسفرت عن قتيلين من الأولى وهم "رامي الحريري، وعبد السلام جدعان الحريري"، وواحد من الثانية لم يتسنَّ معرفة اسمه.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الخلاف الذي جرى على أطراف قرية "الصورة"، أوقع جرحى في صفوف "البدو"، لافتا إلى أن حشودا كبيرة من الفيلق الخامس قدمت إلى مكان الحادث ونفذت حملة اعتقالات وقامت بحرق العديد من الخيام.

ونقل مراسلنا عن مصادر محلية قولها إن مسلحين من البدو قاموا بإغلاق الطريق الواصل بين بلدتي "الصورة" و"الغارية الشرقية"، على خلفية رفضهم زواج فتاة قريبة لهم، لكن عناصر الفيلق حاولوا دفع الشبان لفتح الطريق، والذين رفضوا إلى أن تتطور وتتحول إلى اشتباك بالأسلحة.

وأشار إلى أن المسلحين ينحدرون من عشيرة "البصيلة" وهي بالأساس نازحة من منطقة "اللجاة" شمال شرقي درعا ومن الريف الشمالي للسويداء.

واتهم أفراد من العشيرة عناصر "الفيلق الخامس" بنهب مواشيهم وممتلكاتهم وخيامهم، مؤكدين أن العقاب حل جماعي وطال أشخاصا "لا ناقة لهم ولا جمل"، مطالبين وجهاء حوران بالتدخل وإعادة حقوقهم "المسروقة".

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي