أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجاجات بيلاروسيا تستمر و"لوكاشينكو" يستعد للقاء بوتين

ألقت السلطات البيلاروسية القبض على عشرات المتظاهرين، أمس الجمعة، بينما تسعى للقضاء على أكثر من شهر من الاحتجاجات ضد رئيس البلاد الذي سيزور روسيا للمساعدة في إحكام قبضته على السلطة بعد 26 عاما في الحكم.

وقضى المحتجون في بيلاروسيا شهرا يدينون نتائج انتخابات الرئاسة التي أكدوا تزويرها ويطالبون بتنحي الرئيس "ألكساندر لوكاشينكو"، الذي أعلن فوزه بفترة رئاسة سادسة.

ويتوجه "لوكاشينكو" إلى روسيا يوم الاثنين لمباحثات مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، ومن المتوقع أن تتخذ السلطات في بيلاروسيا إجراءات أكثر صرامة ضد المحتجين قبيل اللقاء.

واعتقل 9 محتجين على الأقل أمس الجمعة أمام محكمة في العاصمة البيلاروسية "مينسك"، فيما تظاهروا تضامنا مع عمال دافعوا عن حقهم في الإضراب.

وألقت الشرطة القبض على مزيد من المحتجين في مدن "فيتبسك، وغوميل، وبارانافيتشي"، وفقا لمركز "فيازنا" الحقوقي في "مينسك".

وقال رئيس المركز "أليس بياليتسكي": "كانت التهديدات والاعتقالات قبل خروج الاحتجاجات في نهاية الأسبوع. يود لوكاشينكو كثيرا أن يظهر للكرملين أن الاحتجاجات تخبو، وأنه يسيطر على الموقف، لكن القمع حتى الآن يؤتي بنتيجة عكسية".

زمان الوصل - رصد
(48)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي