أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر في "جاسم" بعد اغتيال قاض في محكمة "دار العدل بحوران"

من درعا - جيتي

شهدت مدينة "جاسم" شمالي درعا، مساء الجمعة، أجواء متوترة على خلفية تنفيذ مجموعات محلّية حملة دهم لمنازل مُتّهمين بتنفيذ اغتيالات لصالح مخابرات النظام وميليشيات إيران في المدينة.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن “حملة مداهمات استهدفت أكثر من 10 منازل في جاسم، للبحث عن شخصيات عدة متهمة بتنفيذ عمليات اغتيال في المدينة لصالح شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام وميليشيا حزب الله اللبناني".

وكشف التجمع أن من بين المنازل التي تمت مداهمتها، منزل "مصعب إبراهيم مجيد الحلقي" المتهم بعمله ضمن خلية أمنية اغتالت العديد من الشخصيات القيادية في "جاسم"، وكان آخرهم قاضي الجنايات السابق في محكمة (دار العدل) "محمد جمال الجلم - أبو البراء" مساء الخميس.

وأشار إلى أن "الحلقي" اختفى من "جاسم" منذ ليلة الخميس، لافتاً أن البحث ما زال جارياً عنه وعن شخصيات أخرى حتى الآن.

وكان مسلّحون مجهولون اغتالوا عضو لجنة درعا المركزية، الشيخ “أبو البراء الجلم” في مدينة جاسم، وبحسب مصادر التجمع فإن الكثير من عمليات الاغتيال في محافظة درعا ترتبط بشكل مباشر بفرع الأمن العسكري في المحافظة، وبإشراف من رئيس الفرع العميد "لؤي العلي"، وبتنسيق مباشر مع مجموعات محلية يقودها "عماد أبو زريق" و"محمد علي الرفاعي" في ريف درعا الشرقي، و"مصطفى ووسيم المسالمة" في مدينة درعا، إضافة لمجموعات وخلايا أمنية تم تجنيدها بشكل سري للعمل في بقية مناطق المحافظة.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي