أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اغتيال قاض سابق في "دار العدل بحوران" وعميل للميليشيات الإيرانية

الجلم - نشطاء

اغتال مسلحون مجهولون أمس الخميس، الشيخ "محمد جمال الجلم - أبو البراء"، القاضي السابق في محكمة "دار العدل بحوران" ومسؤول ملف التفاوض مع روسيا والنظام عن مدينة "جاسم" غربي درعا.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن ملثمين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص على "أبو البراء" أمام منزله، والذي نقل إلى المستشفى لكنه فارق الحياة فور وصوله إليه.

وشددت المصادر على أن أهالي المدينة يتهمون نظام الأسد بالوقوف وراء عملية الاغتيال، لأن الشيخ رفض تنفيذ مطالب النظام المتعلقة بالتسوية، ولوقوف غالبية أهالي المدينة مع قراراته ودعمهم إياها.

وشغل "أبو البراء" إبان سيطرة المعارضة على الجنوب السوري رئيسا لمحكمة "دار العدل" بمدينة "نوى" كبرى مدن الريف الحوراني بعد مدينة درعا.

في سياق متصل، استهدف مجهولون كلاً من "محمد خالد اليونس"، و "محمد قاسم اليونس" بعيارات ناريّة في بلدة "محجة" بريف درعا الشمالي، ما أسفر عن إصابة الأول بجروح بليغة ومقتل الثاني، وفق "تجمع أحرار حوران".

وكشف التجمع أن "محمد خالد اليونس" قيادي يعمل لصالح المليشيات الإيرانية في المنطقة.

وكان مجهولون اغتالوا صباح الخميس العميد الركن "طلال قاسم"، من مرتبات الفرقة الخامسة، على الطريق الواصل بين بلدتي "ناحتة وبصر الحرير" شرق درعا، كما اغتالوا في الوقت ذاته عنصرين من الفرقة الرابعة، قرب قرية "نهج" غرب المحافظة.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي