أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول في نظام الأسد يحسم الجدل حول قرار إلغاء تصريف 100 دولار للعائدين

أرشيف

حسم وزير المالية في حكومة النظام "كنان ياغي" الجدل الدائر حول إلغاء قرار تصريف الـ100 دولار المفروض على العائدين، مؤكدا أنه لم يتم حتى الآن إصدار أي قرار رسمي حول إلغاء القرار.

ونفى الوزير في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية، اليوم الأحد، الأحاديث المتداولة عن إلغاء قرار تصريف 100 دولار، أو وجود دراسة لإلغائه في الوزارة.

وعجّت وسائل التواصل الاجتماعي يوم أمس بأخبار عزم نظام الأسد، إلغاء القرار الذي اعتبره المتابعون دليلا واضحا على الانهيار الاقتصادي الذي يعيشه النظام والذي يسعى لتعويضه من جيوب السوريين.

وقضت اللاجئة السورية "زينب محمد الإبراهيم" (17 عاما)، على الحدود السورية اللبنانية، أثناء محاولتها التسلل إلى الداخل السوري عبر الطرق الجبلية.

وعثر عناصر من الدفاع المدني اللبناني يوم أمس السبت على جثة اللاجئة السورية، في جرود المصنع اللبناني، وتم نقلها أصولاً إلى مستشفى الرئيس "إلياس الهراوي" الحكومي في "زحلة".

ورجح ناشطون أن يكون سبب وفاة اللاجئة السورية هو سقوطها من على سفح الجبل المتاخم لنقطة "المصنع" الحدودية، وذلك أثناء محاولتها الدخول بطريقة غير شرعية إلى الداخل السوري، بسبب عجزها عن تأمين 100 دولار أو ما يساويها من العملة الأجنبية فرضها نظام الأسد على كل داخل إلى سوريا لكي يصرفها بالليرة السورية حسب تسعيرة المصرف المركزي السوري.

وكان نظام الأسد أصدر في 8/يوليو/تموز الماضي، قراراً يفرض على السوريين ومن في حكمهم بتصريف مبلغ 100 دولار أمريكي أو ما يعادلها من العملات الأجنبية التي يقبل بها مصرف سورية المركزي، إلى ما يقابلها من الليرات السورية وفقاً لأسعار الصرف الواردة في نشرة الجمارك والطيران، وذلك عند دخولهم الأراضي السورية.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي