أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. هجوم على حاجز لـ"تحرير الشام" وقذائف الأسد تستهدف جبل الزاوية

على مدخل مدينة "كفرتخاريم" - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" باشتباكات اندلعت بعد منتصف ليل السبت على أحد الحواجز الأمنية، على مدخل مدينة "كفرتخاريم" بريف إدلب الشمالي بالقرب من الحدود التركية السورية.

وأوضح مراسلنا أن مجهولين بأسلحة فردية هاجموا حاجز "المقبرة" الواقعة على مدخل مدينة "كفرتخاريم" والواصل إلى مدينة "سلقين" شمال إدلب، واستمرت الاشتباكات لمدة نصف ساعة بين العناصر المجهولين من طرف، وعناصر أمنية "هيئة تحرير الشام" من طرف آخر دون ورود أنباء عن إصابات.

في سياق آخر، استمرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بقصف قرى وبلدات منطقة جبل الزاوية منذ ساعات الصباح الأولى وحتى ساعات الليل، مستهدفةً كلاً من "البارة، وكنصفرة، وكفرعويد، والفطيرة، وسفوهن، وبليون، والعنكاوي، والقاهرة" في جنوب إدلب وغرب حماة، دون تسجيل أي إصابة بالتزامن مع حدوث دمار في منازل المدنيين في ظل وقف إطلاق النار المبرم بين "تركيا وروسيا" في الخامس من آذار/ مارس العام الجاري.

فيما سجلت المناطق المحررة السبت، 14 إصابة جديدة بفايروس كورونا، ثمانية منها في مدينة "الباب" شرق حلب، وأربع حالات في مدينة "إدلب، وواحدة في قرية "بابين" بريف حلب، وأخرى في أحد المخيمات الحدودية القريبة من بلدة "سرمدا" شمال إدلب، ليصل عدد الحالات الإيجابية منذ انتشار الفايروس إلى 122 حالة، بالتزامن مع تسجيل أربع حالات شفاء جديدة، ليرتفع عدد حالات التعافي إلى 70 حالة.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي