أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس الصين يعد بفتح مزيد من الأسواق

بينغ

تعهد الرئيس الصيني "شي جين بينغ" بفتح صناعات الخدمات الصينية على نطاق أوسع أمام المنافسين الأجانب مع انطلاق أول معرض تجاري يحضره الجمهور منذ بدء تفشي فيروس "كورونا" في ظل ضوابط مكثفة لمكافحة الأمراض.

ولم يذكر شيئا أي تفاصيل في خطابه، مساء أمس الجمعة، لكن القادة الصينيين يؤكدون على تنمية السياحة وتجارة التجزئة والخدمات الأخرى. وهي جزء من حملة لتعزيز النمو الاقتصادي المدفوع بالإنفاق الاستهلاكي بدلا من الصادرات والاستثمار.

وقال "شي" في معرض "الصين الدولي للتجارة في الخدمات" إن الصين "سوف تخفف من قيود الوصول إلى الأسواق بالنسبة لصناعات الخدمات. وتوسع بنشاط واردات الخدمات عالية الجودة".

وظهر "شي" على شاشة فيديو أمام رجال الأعمال الصينيين وحفنة من كبار الشخصيات الأجانب الذين ارتدوا كمامات وجلسوا على مقاعد متباعدة في مركز مؤتمرات مجاور لموقع الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2008. ويشارك معظم العارضين من الخارج عبر الإنترنت لأن بيجين لم تخفف القيود التي تمنع معظم الزوار الأجانب من دخول البلاد.

وأقيم معرض "كانتون" التجاري السنوي الموجه للتصدير في جنوب الصين، وهو أكبر حدث مبيعات في العالم، عبر الإنترنت في شهر حزيران. وتحد القيود التنظيمية من قدرة البنوك الأجنبية ومقدمي الخدمات الآخرين على المنافسة في الصين بعد عقدين من انضمام بيجين إلى منظمة التجارة العالمية للتجارة الحرة.

ويشير المسؤولون الأمريكيون الذين يخوضون حربا جمركية مع بيجين بسبب سجلها التجاري إلى أن الخدمات، التي تحقق فيها الولايات المتحدة فائضا مع الصين، مجال واعد.

يقول المنظمون إن 18 ألف شركة ومائة ألف شخص من 148 دولة ومنطقة قد سجلوا أسماءهم للمشاركة في المعرض التجاري الذي يستمر حتى يوم الأربعاء.

وكانت الصين، حيث بدأ الوباء في كانون أول/ديسمبر، أول اقتصاد يتعرض للإغلاق وأول من يبدأ الكفاح من أجل إنعاش الأعمال بعد أن أعلن الحزب الحاكم الانتصار على المرض في آذار/مارس.

وأعيد فتح المصانع وأبراج الشركات ومراكز التسوق، لكن لا يزال الحراس الذين يرتدون كمامات يفحصون زوار المباني العامة في بيجين للكشف عن المصابين بالحمى.

وأصبحت الصين أول اقتصاد يعود إلى النمو بتوسع قدره 3.2 بالمائة على مدار العام السابق في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو / حزيران، منتعشة من انكماش الربع السابق البالغ 6.8 بالمائة.

زمان الوصل - رصد
(67)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي