أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإدعاء الألماني يتهم أما بقتل أطفالها الخمسة

أرشيف

قال ممثلو ادعاء ألمان، أمس الجمعة، إنهم سيوجهون لامرأة عمرها 27 عاما، تهمة القتل بعد العثور على خمسة من أطفالها الصغار موتى في منزلهم في مدينة "زولينغن" غرب ألمانيا.

وأخبر "هريبرت كاون- غيبارت" ممثل ادعاء في "فوبرتال" المجاورة، للصحفيين أن فحوص ما بعد الوفاة التي أجريت على الأطفال الموتى كشفت آثار تخدير وخنق، لكن مازال من غير الواضح سبب موتهم بالتحديد. الأم، التي أرسلت أكبر أبنائها للبقاء مع جدته الخميس قبل محاولة الانتحار بالقفز أمام قطار، لم تخضع لاستجواب الشرطة بعد، وفقا للمسؤولين.

وقالت شرطة "فوبرتال" إن جدة الأطفال أبلغت السلطات بشأن جريمة محتملة قبل الثانية عصر الخميس (1200 بتوقيت غرينتش).

وفتح أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى منزل الأسرة خلال دقائق باب المنزل عنوة وعثروا على ثلاث فتيات، أعمارهن 1 و2 و3 سنوات، وصبيين عمريهما 6 و8 سنوات موتى في أسرتهم.

ولم تكن هناك علامات على عنف جسدي، وفقا "لمارسيل مايرهوفر" من شرطة "فوبرتال".

وحتى الآن حدد المحققون أن نجل المرأة، وعمره 11 عاما، غادر متجها إلى المدرسة كالمعتاد صباح الخميس.

ولاحقا، أقلته والدته من المدرسة وطلبت منه الذهاب إلى جدته، وفقا لـ"مايرهوفر". وأرسلت المشتبه بها أيضا رسالة إلى والدتها تفيد بأنها "لا تستطيع الاستمرار"، وأشارت إلى مشكلات زوجية مع والد أصغر أربعة من أطفالها.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي